۴۵۳مشاهدات
و تابع يقول " عندها قررت أن أؤدي الصلاة مع المصلين فتوجهت الى احدى المواكب وعلموني كيفية أداء الصلاة وجاؤوا بي الى ممثل المرجعية الدينية سماحة الشيخ (عبد المهدي الكربلائي) ليبارك اسلامي واشهد بالشهادتين بالحضرة الحسينية ".
رمز الخبر: ۲۷۲۵
تأريخ النشر: 24 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أشهر مواطن عراقي مسيحي اسلامه بالعتبة الحسينية المقدسة بعد ان جاء مشيا على الاقدام قاصدا مرقد الامام الحسين (ع) في كربلاء المقدسة.

ویذکر نقلا موقع نون أن المواطن (علي فادي متي) أشهر اسلامه في العتبة الحسينية المقدسة وبمباركة ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي.

و في تصريح خصه لمراسل موقع نون قال هذا المسيحي الذي اعتنق الاسلام وسمي نفسه (علي فادي متي) " كان للمنبر الحسيني أثر كبير على تفكيري باعتناق الدين الاسلامي ولمدة سنتين اضافة الى ان اسلام اختي قبلي بشهرين كان دافعا ايضا لاعتناقي الاسلام ".

و اضاف قائلا " انني قررت أن أسير الى كربلاء وأ‌ن أسلم عند ضريح الامام الحسين في ذكرى اربعينيته التي سمعت عنها الكثير وعن ثوابها واجرها فانشرح صدري خلال هذه الزيارة وانا اشاهد هذه الجموع الغفيرة الزاحفة صوب كربلاء ".

و تابع يقول " عندها قررت أن أؤدي الصلاة مع المصلين فتوجهت الى احدى المواكب وعلموني كيفية أداء الصلاة وجاؤوا بي الى ممثل المرجعية الدينية سماحة الشيخ (عبد المهدي الكربلائي) ليبارك اسلامي واشهد بالشهادتين بالحضرة الحسينية ".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: