۳۷۳مشاهدات
وأكد وزير الاعلام رفضه الكامل مناقشة العقائد الدينية على وسائل الإعلام المرئية والسمعية، معتبرا أن مثل هذه المناقشات الفقهية والفلسفية مكانها "مجمعات البحوث الدينية وكليات اللاهوت وقاعات البحث والدراسة وليس القنوات التلفزيونية".
رمز الخبر: ۲۷۲۲
تأريخ النشر: 24 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: قامت إدارة "النايل سات" المصرية بغلق أربع قنوات فضائية هي "الناس" و"الحافظ" و"الخليجية" و"الصحة والجمال".

ورجحت مصادر ان يكون تناول قضايا الاقباط احد اهم اسباب اغلاق هذه القنوات، لاسيما بعد ان اصدر وزير الاعلام المصري انس الفقي قرارا بمنع تناول اي موضوعات من شانها زيادة الاحتقان الطائفي في مصر.

وكان وزير الإعلام أنس الفقي قد ناشد المسؤولين عن القنوات الفضائية المصرية والعربية الابتعاد عما وصفه "إثارة القضايا العقائدية والخلافية على شاشات التلفزيون"، معتبرا انه "لا طائل من وراء ذلك سوى إثارة الفتنة وتأجيج النار وإشعال الخلاف بين أطراف الوطن الواحد حيث تخسر كل الأطراف".

ودعا الفقي المسؤولين عن الإعلام المرئي والمسموع العام والخاص فى مصر إلى "ضرورة الإبتعاد عن الإثارة والفتنة وتجنب إثارة قضايا فرعية خلافية والاتجاه نحو ما ينفع الناس والوطن في موضوعات المناقشة".

وأكد وزير الاعلام رفضه الكامل مناقشة العقائد الدينية على وسائل الإعلام المرئية والسمعية، معتبرا أن مثل هذه المناقشات الفقهية والفلسفية مكانها "مجمعات البحوث الدينية وكليات اللاهوت وقاعات البحث والدراسة وليس القنوات التلفزيونية".

وأعلن الفقي انه أصدر تعليماته بإعادة مراجعة القنوات التلفزيونية التي تُبث على القمر المصري "نايل سات" والتأكد من أنها تلتزم بتعاقداتها مع إدارة المنطقة الإعلامية الحرة ومع إدارة النايل سات وإلتزامها ببنود التعاقد التي تلزم هذه القنوات بعدم بث مواد ذات طبيعة دينية متطرفة أو تدعو إلى الطائفية أو العنف وكذا مراجعة محتوى بعض هذه القنوات ومدى اتفاقه أو تعارضه مع مواثيق الشرف الإعلامي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: