۲۴۴مشاهدات
واتهم المخابرات البريطانية بالتورط مع الموساد الاسرائيلي في اغتيال العلماء النوويين الايرانيين حسب الوثائق التي تم ضبطها مؤخرا على يد قوى الامن الايرانية، مشيرا الى مطالبة ايران الدول الست بالرد على هذه النقاط.
رمز الخبر: ۲۷۱۷
تأريخ النشر: 25 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اتهم برلماني ايراني دول مجموعة 5+1 بالمماطلة والتفاوض من اجل التفاوض مع بلاده وعدم امتلاك ارادة للتوصل الى تفاهم مع ايران، معتبرا ان المفاوضات بين الطرفين اذا ما اريد لها ان تستمر فيجب ان تضمن حقوق الشعب الايراني في التقنية النووية السلمية.

وقال عضو لجنة السياسة الخارجية والامن القومي في مجلس الشورى الاسلامي في ايران محمد كرمي راد في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: ان محادثات جنيف السابقة شهدت تقديم ايران ومجموعة 5+1 رزمتين من المقترحات، لكن اليوم يطرح الموضوع من جديد في ظل ظروف مختلفة بعد اصدار مجلس الامن القرار 1929 ضد ايران، واصرار من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي على تشديد العقوبات على ايران.

واضاف كرمي راد ان المرحلة الاولى من المحادثات التي جرت لحد الان بين ايران ومجموعة 5+1 شابتها بعض الابهامات والغموض بفعل تأثير تقارير خاطئة ومفبركة قدمتها مجموعات معادية للنظام الاسلامي الى الدول الغربية.

وتابع: لكن الوكالة الدولية للطاقة الذرية اصدرت اكثر من 22 تقريرا نفت فيها الاتهامات الموجهة لايران بالانحراف عن المسار السلمي في برنامجها النووي، كما ان حركة عدم الانحياز ساندت بقوة موقف ايران.

واشار كرمي راد الى ان ايران علقت بصورة طوعية التخصيب لمدة عامين واجابت عن نحو الفي سؤال من قبل الوكالة، لاثبات حسن نواياها، وتحقيق الثقة الدولية، وقد اجابت ايران عن كل ما كان يطرح من نقاط غموض، لكن الجانب الاخر كان يتذرع ويماطل تحت تأثير لوبيات الضغط الصهيونية لوقف النشاط النووي السلمي الايراني.

واتهم الغرب بمحاولة اخافة المنطقة من ايران لكن الدول المجاورة انتبهت لهذه المخططات الفاشلة، مشيرا الى ان ايران تمكنت خلال هذه الفترة من الحصول على تقنيات متطورة في المجال النووي تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واعتبر كرمي راد ان اعلان طهران الذي وقعته ايران مع تركيا والبرازيل واستضافة اسطنبول لجولة المحادثات الاخيرة جعل زمام المبادرة في يد ايران، متهما الولايات المتحدة والغرب بالانقلاب على اعلان طهران الذي دفعوا في بادئ الامر باتجاه التوصل اليه.

وشدد عضو لجنة السياسة الخارجية والامن القومي في مجلس الشورى الاسلامي في ايران محمد كرمي راد على موقف بلاده بضرورة ان يكون التعاون بين ايران ومجموعة 5+1 متبادلا وان يتم مراعاة حقوق الشعوب، حسب القوانين الدولية وعدم تسييس البرنامج النووي الايراني الذي يعتبر حقا مشروعا.

واعتبر كرمي راد ان الغرب فشل في صد مسير التقدم والتطور امام ايران في المجال النووي السلمي، وانتقد عدم مشاركة دول 5+1 في الزيارة الاخيرة التي رتبتها ايران لمنشآتها النووية المهمة، متهما الدول الست بمحاولة التفاوض من اجل التفاوض فقط وليس التوصل الى حل.

واتهم المخابرات البريطانية بالتورط مع الموساد الاسرائيلي في اغتيال العلماء النوويين الايرانيين حسب الوثائق التي تم ضبطها مؤخرا على يد قوى الامن الايرانية، مشيرا الى مطالبة ايران الدول الست بالرد على هذه النقاط.

واكد كرمي راد ان المفاوضات بين الدول الست وايران اذا ما اريد ان تستمر فيجب ان يتضح مصير القرارات التي صدرت لحد الان من مجلس الامن ضد طهران، مشيرا الى ان موقف الصين وروسيا اكثر اعتدالا بين مجموعة 5+1 وتعتبران ان من حق ايران المشروع الوصول الى التقنية النووية السلمية.

واكد فشل الولايات المتحدة في مخططها لاخافة دول المنطقة من ايران، حيث اعلنت دول مثل قطر وعمان وغيرهما دعمها لحق ايران المشروع في التقنية النووي السلمية، معتبرا ان ايران تمكنت من اخراج التقنية النووية من حكر الغرب على مدى العقود الماضية، الامر الذي اثار دهشة الغرب الذي لايريد ان تضع ايران هذه التقنية تحت تصرف الدول الاسلامية الاخرى حسب ما اعلنه المسؤولون في الجمهورية الاسلامية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: