۳۷۳مشاهدات
و أعربت حرم الاستاذ الشهيد علي محمدي عن شكرها وتقديرها لقائد الثورة الاسلامية لهذه الزيارة التفقدية الكريمة وقالت " ان الشهيد كان دائما علي أتم الاستعداد للشهادة وخاصة بعود عودته من حج بيت الله الحرام ".
رمز الخبر: ۲۷۱۶
تأريخ النشر: 24 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: تفقد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي عائلتي الاستاذين الجامعيين الشهيدين مسعود علي محمدي ومجيد شهرياري.

ویذکر أن قائد الثورة الاسلامية تفقد هاتين العائلتين اللتين غمرهما الفرح الشديد لهذه الزيارة حيث استقبلته حرم الاستاذ الجامعي الشهيد مجيد شهرياري التي اصيبت بجروح اثر اغتيال زوجها وهي ترتكز علي عصا.

و تحدث آية الله الخامنئي مع عائلة هذا الشهيد قائلا "ان استشهاد الدكتور شهرياري منح الاسرة العلمية في الجمهورية الاسلامية الايرانية مكانة متميزة حيث أن استشهاد مثل هذه الشخصية أثبت للعدو أن الاسرة العلمية في ايران فيها الكثير من هذه الشخصيات".

و أضاف سماحته قائلا "ان أهم عامل يخفف عن الانسان المصائب في مثل هذه الحوادث هو أن الله سبحانه أعد للشهداء ثوابا للدماء التي تراق من الشهيد لن يدور في خلد أحد حيث أن ثواب هذه التضحيات لايمكن لأحد احصاءه ويعجز الفرد عن وصفه ".

و تابع قائد الثورة الاسلامية يقول "ان الثواب الذي خصصه الباري تبارك وتعالي لهولاء الشهداء الابرار لايمكن أن ندركه أبدا واذا اطلع المرء علي عظمة ذلك لتمني أن يحصل علي هذه المرتبة العالية وهو الهدف الذي وصل اليه الاستاذ الشهيد شهرياري".

و أشادت حرم الاستاذ الشهيد شهرياري بزوجها وقالت "ان الدكتور لم يترك صلاة الليل حتي في الليلة الاولي من حياته الزوجية حيث كانت سجادة صلاته مفروشة في الغرفة وواظب علي هذه الصلاة حتي آخر لحظة من حياته".

و أضافت تقول "ان الاستاذ الشهيد كان قد تولي الاشراف علي عدة عوائلة متعففة ولم نكن نعلم بذلك اضافة الي انشائه صندوق قرض الحسنة والمشاركة في الاعمال الخيرية".

و أهدي قائد الثورة الاسلامية في ختام هذا اللقاء مصحفا لحرم الاستاذ شهرياري ووالدته وكتب عليه " أهدي هذا المصحف الي عائلة العالم والشهيد العزيز الدكتور مجيد شهرياري".

و تفقد سماحة آية الله الخامنئي عائلة الشهيد الاستاذ الدكتور مسعود علي محمدي الذي استشهد العام الماضي بيد الموساد الصهيوني وقال في كلمة لهذه العائلة "ان الشهادة يعني القتل في سبيل الاهداف الالهية الكبري علي يد اعداء الله وهذا الثواب لن يناله الا المستحق له".

و أضاف قائلا "ان الشهيد وبمجرد سقوطه علي الأرض وقبل أن يرحل من هذه الدنيا تتوافد عليه ملائكة الله المقربين لإستقباله ويبشرونه بغفران ذنوبه كلها ".

و أعربت حرم الاستاذ الشهيد علي محمدي عن شكرها وتقديرها لقائد الثورة الاسلامية لهذه الزيارة التفقدية الكريمة وقالت " ان الشهيد كان دائما علي أتم الاستعداد للشهادة وخاصة بعود عودته من حج بيت الله الحرام ".

و وّدع قائد الثورة الاسلامية هذه العائلة الكريمة داعيا اياها الي التحلي بالصبر ونقل توصيات هذا الشهيد الغالي لأبنائها لكي يتم تداول وصاياه بين الناس لمعرفة شخصية هذا الاستاذ الشهيد الكبير.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: