۳۲۶مشاهدات
سعید جليلي:
هذا ورآى الخبير الاستراتيجي الايراني امير موسوي ان اعتراف الغرب رسميا في اي جولة قادمة من الحوار مع ايران بحقها في امتلاك تقنية نووية سلمية يمكن ان يمهد الطريق لايجاد لغة مشتركة بين ايران ودول 5+1.
رمز الخبر: ۲۷۱۱
تأريخ النشر: 23 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية:  اكد كبير المفاوضين النوويين الايرانيين سعيد جليلي ان بلاده منحت الغرب فرصة للتعاون في مجالات عديدة شريطة احترام حقوق الشعوب، فيما دعا خبراء مجموعة الدول الست الى الاعتراف بحق ايران في امتلاك التقنية النووية السلمية من اجل ايجاد لغة مشتركة للتفاهم بين الطرفين.

وقال جليلي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: بالنسبة لموضوع تبادل الوقود النووي نحن نعتبره احد جوانب التعاون، وفي الحقيقة الان هناك مواضيع اهم منه للتعاون في مجال الطاقة النووية، من ضمنها حظر انتشار الاسلحة النووية.

واكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني ان بلاده منحت الدول الست فرصة للتعاون في مجالات عديدة، مؤكدا ان اي تعاون يجب ان يحترم حقوق الشعوب.

واضاف جليلي: انهم لا يمتلكون اية وثائق تشير الى انحراف البرنامج النووي الايراني بل على العكس تماما فان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو وقبله محمد البرادعي سبق وان كتبا في تقاريرهما الى مجلس الامن الدولي اكثر من 25 مرة ان البرنامج النووي الايراني لا يوجد فيه اي انحراف.

هذا ورآى الخبير الاستراتيجي الايراني امير موسوي ان اعتراف الغرب رسميا في اي جولة قادمة من الحوار مع ايران بحقها في امتلاك تقنية نووية سلمية يمكن ان يمهد الطريق لايجاد لغة مشتركة بين ايران ودول 5+1.

واعتبر ان الطرفين يمكنهما ان يتحاورا على ضوء هذه اللغة المشتركة حول قضايا وملفات متعددة بما فيها المرتبطة بالبرنامج النووي الايراني السلمي، وبغير ذلك سيكون اي لقاء بين الطرفين عديم الجدوى وربما لا يحصل مثله بعد الان.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: