۸۷۸مشاهدات
أمیر الموسوي
رمز الخبر: ۲۷۱
تأريخ النشر: 07 August 2010
إن التحرک الإسرائیلی الأخیر علی الحدود اللبنانیة یدل علی أن لدی القوات الصهیونة خطة إجرامیة أکبر بکثیر عما حصل یوم أمس وهی أن الإسرائیلیین ومن خلال هذا التحرش والتوغل الجزئی أرادوا جس نبظ اللبنانیین وعلی وجه الخصوص قواتهم المسلحة المرابطة علی الحدود والمواطنین اللبنانیین ومقاومتهم فی المنطقة الحدودیة لقیاس مدی استعدادهم وقدرتهم علی الرد السریع لصد التحرکات المعادیة والتی تمس سیادة لبنان وأراضیه. فکانت نتائج هذا الإختبار مذهلة وصاعقة لهم حیث أنهم فوجئوا بالرد السریع والحازم ومن دون أی تردید وإنتظار من قبل جنود الجیش اللبنانی الذی سجل أسطورة تاریخیة‌ للبنان خلال ساعات جهادیة معدودة وذات درس وعبرة کبیرة لأعدائه بأنه لن یتهاون علی خرق سیادة لبنان وأنه مستعد کل الأستعداد للدفاع عن تراب وشجر وأمن لبنان مهما کلفه الأمر وأنه لایهاب الماکنة العسکریة الإسرائیلیة المتطورة وإنه سیتصدی بکل حزم وقوه لأی استفزاز وإختراق وتعدی صهیونی وإن کان لقلع شجرة واحدة مزاحمة‌ لکامراتهم الحدودیة ، فالرد العسکری اللبنانی کان مباغة وجدیدا للإسرائیلیین لأنهم إعتادوا فی السابق فی مثل هذه الحالات أن یشتکیهم لبنان عند القوات الدولیة الیونیفل وبدورها تنقل هذه القوات الشکوی الی الجانب الإسرائیلی والصهاینة بدورهم یعطوها الذرائع والمسوغات علی تجاوزاتهم وإعتداءاتهم وتقوم الیونیفل بنقلها إلی الجانب اللبنانی وینتهی الأمر عند هذا الحد أو یزیدها لبنان فی السابق بشکوی إلی مجلس الأمن الدولی والذی بدوره سیدع هذه الشکوی إلی جانب مثیلاتها فی أرشیفه مع إعطاء الضوء الأخر للصهاینة للمزید من الخروقات والإعتداءات .لکن هذه المرة إختلف الأمر کلیا عسکریا وسیاسیا . فمن الناحیة العسکریة بادر الجیش اللبنانی وتصدی بنفسه التغلغل الإسرائیلی ولن ینتظر معالجات الیونیفل المداعبة للصهاینة المعتدین . ومن الناحیة السیاسیة کان الرد واضحا وعلی لسان الرئیس میشل سلیمان واستصدار توجیهاته الصریحة والقویة للقوات المسلحة بالتصدی بقوة ومن دون أی تردید لأی توغل وإعتداء من قبل القوات الإسرائیلیة وقد دعم المجلس الأعلی للإمن القومی اللبنانی وجمیع القوی السیاسیة اللبنانیة هذا الموقف الرئاسی والسیادی للرئیس میشل سلیمان وهو دلیل علی وقوف جمیع اللبنانیین سندا ودعما لقواتهم المسلحة ومقاوتهم الشریفة فی جنوب لبنان .

إن القوات المسلحة اللبنانیة من خلال تصدیها المباشر هذا وجهت رسالتین واضحتین الأولی إلی الکیان الصهیونی بأنها واقفة له بالمرصاد ولا یخفی علیها تحرکاته وتحرشاته وإنه یخطأ إن ظن أن رجال المقاومة الإسلامیة وحزب الله قد نقلوا إمکانیاتهم الجهادیة إلی ماوراء نهر اللیطانی وإنه بإمکانه التحرک بحریة فی الشریط الحدودی مع مظلة الیونیفیل والسکوت الدولی والعربی.
والثانیة موجهة إلی قوات الیونیفل المتواجدة فی الخط الأزرق الحدودی إذا ما أرادت أن تحضی بإحترام اللبنانیین له علیها أن تقوم بواجباتها وهی منع التغلغل الإسرائیلی فی الأراضی اللبنانیة‌ ودعم القوات اللبنانیة المسلحة فی تصدیها للاعتداءات الصهیونیة المتکررة لأنها متواجدة علی الأراضی اللبنانیة ولیست فی منطقة حیاد حدودیة‌، وإلا سینظر إلیها الشعب اللبنانی وقواته المسلحة نظرة أخری لن تکن فی صالحها لاحقا .

لقد أظهر الشعب اللبنانی یوم آمس أروع صورة تلاحم وتعاضد بینه وبین قواته المسلحة الشجاعة وومقاومته وسیدها البطل حیث أثبت للجمیع أنه لن یتأثر بالضغوطات وسموم الإعلام المعادی والأموال الموزعة لتشویه صورة المقاومة وتفکیک قاعدتها الجماهیریة .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: