۱۹۳مشاهدات
وقال اوغلو ان الذين يعتبرون سياسة تركيا في موضوع ايران النووي ،جهودا شخصية او الى ما غير ذلك او بدافع الوساطة فانهم يفتقدون الى المعلومات عن المعادلات الاقليمية والسياسات الدولية للطاقة في العالم.
رمز الخبر: ۲۶۶۹
تأريخ النشر: 22 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو السبت ان بلاده تتابع موضوع ايران النووي عن كثب.

واضاف داود اوغلو في تصريح لتلفزيون 'سي.ان.ان' التركي، ان موضوع ايران النووي ليس موضوعا يمكن متابعته من الخارج ولذلك فاننا نتابع جميع التطورات النووية في العالم عن كثب لان هذا الموضوع يتضمن ايضا مصالح تركيا الوطنية.

وبشان محادثات اسطنبول قال : انه لفهم هذه المحادثات بشكل صحيح يتعين النظر الى الماضي، فالطرفان اجتمعا مرتين خلال الشهرين الماضيين مما يؤكد التحسن الذي طرا على هذا الموضوع.

واكد وزير الخارجية التركي بان بلاده ومن اجل الفهم الافضل لموضوع ايران النووي يجب ان تتابعه عن كثب وقال: لو كانت هذه المحادثات تعقد في الاسكا فان تركيا كانت ستتابعها بكل اهتمام.

وقال اوغلو ان الذين يعتبرون سياسة تركيا في موضوع ايران النووي ،جهودا شخصية او الى ما غير ذلك او بدافع الوساطة فانهم يفتقدون الى المعلومات عن المعادلات الاقليمية والسياسات الدولية للطاقة في العالم.

واضاف وزير الخارجية التركي، ان بلاده اعلنت وجهات نظرها للطرفين ،وبشان اعلان طهران ،طلب من تركيا ان تكون طرفا في اعلان طهران، ووافقت تركيا على ذلك وهي تؤدي في الوقت الحاضر واجبها كبلد يستضيف المحادثات.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: