۱۹۰۸مشاهدات
رمز الخبر: ۲۶۶۸
تأريخ النشر: 22 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد مساعد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني ابوالفضل ظهرة وند بان ايران طرحت آلية تنفيذية لمقترحاتها التي قدمتها للدول الست خلال المحادثات الجارية بين الطرفين في اسطنبول.

وفي تصريح لعالم اليوم السبت، قال ظهرة وند: انه بعد الحصيلة التي توصلنا لها في محادثات جنيف 3 اي القبول بموضوع التعاون والتعاطي حول النقاط المشتركة فان النقطة الدقيقة في المحادثات الحالية في اسطنبول تمثلت بالالية التي نحددها، وهي انه ضمن بلورة التعاون لا بد من توفير الثقة اللازمة للجانب الايراني ومعالجة عدم الثقة من جانب ايران تجاه سلوك ومواقف بعض الدول الاعضاء في مجموعة "5+1".

واضاف: ان هذه الآلية مهمة لان سعيد جليلي كبير المفاوضين الايرانيين اوضح باننا لم نأت الى هنا لنتباحث فقط واننا لا حاجة لنا لكسب الوقت على العكس مما تروج له بعض الدول، بل اتينا في اطار اتفاقات جنيف 3 لاتخاذ خطوات عملية.

واوضح مساعد امين المجلس الاعلى للامن القومي بان ايران تحمل خطة عمل واضحة فيما هنالك اختلاف في مواقف ووجهات نظر الجانب الاخر، وقال: ان جدول اعمال الجانب الايراني واضح والمقترحات التي تطرحها مصحوبة بسبل الحل ايضا، الا ان الجانب الاخر وفي ضوء تعددية المواقف والتفاوت في الاداء يلاقون بعض الصعوبة من اجل اتخاذ الخطى في مسار عملي وربما يكونون في حاجة لاجراء تنسيقات مع دولهم في بعض الاحيان.

واكد بان المقترحات الايرانية نابعة من نفس حزمة المقترحات التي قدمتها سابقا في محادثات جنيف 2 وجنيف 3 واضاف: الا ان النقطة اللافتة لهم وربما لم يكن متوقعا لهم هي المقترح الذي قدمناه بعنوان آلية تنفيذية، وكانوا يتصورون باننا نريد استمرار المحادثات في الاطر العامة.

واشار الى ان الجولة الثالثة تبحث سبل ترميم الثقة المفقودة لدى ايران ازاء بعض اطراف مجموعة الدول الست، وقال: ينبغي ان نرى ما هو المقترح الذي سيطرحه الطرف الاخر في الجولة الثالثة، موضحا بانه في هذه الجولة ستتوفر الارضية للمحادثات المحتملة المقبلة، وسيتم التاكيد فيها على موضوع الاطار العام التنفيذي للمقترحات الايرانية.

وتوقع مساعد امين المجلس الاعلى للامن القومي اجراء جولات مماثلة، وراى ذلك مشروطا باتخاذ الاطراف الاخرى خطوة في هذا الاتجاه.

واضاف: لقد اعلنا باننا مستعدون لمناقشة مختلف القضايا ومن ضمنها الموضوع النووي في ثلاثة محاور هي نزع السلاح وعدم الانتشار والانشطة النووية السلمية، وذلك في اطار عملي محدد.

وقال ظهرة وند: بما اننا نريد الدخول في التعاون العملي لذا فان هذه المحادثات ستصبح اكبر تقنية وتنفيذية وربما ستكون الحاجة اكثر لمثل هذه الجولات من المحادثات.

واوضح مساعد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني ان جليلي تحفظ على اقتراح تقدمت به اشتون لعقد لقاء بينه وبين رئيس الوفد الاميركي ويليام برنز على هامش اجتماعات اسطنبول، وقال: ان جليلي قال لاشتون انه اذا كان لدى ويليام برنز مقترح او مشروع فبامكانه نقله عبر مجموعة "5+1".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار