۲۰۶مشاهدات
سعید جلیلي:
وفي تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية، توقع مساعد امين المجلس الأعلى للامن القومي الايرانيابوالفضل ظهره وند، اجراء جولات مماثلة من المحادثات، ورأى ذلك مشروطا باتخاذ الاطراف الاخرى خطوة في هذا الاتجاه.
رمز الخبر: ۲۶۶۶
تأريخ النشر: 22 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي أن محادثات اسطنبول كانت بناءة وانه تم بحث النقاط المشتركة بين ايران والدول الست.

وقال جليلي في ختام المحادثات بين ايران والدول الست في مدينة اسطنبول التركية، إن بلاده على استعداد للتعاون في إطار معاهدة حظر الانتشار النووي والاستفادة السلمية من التكنولوجيا النووية.

وأضاف أن الوفد الايراني جاء برؤية إيجابية للمحادثات، مؤكدا أحقية ايران بامتلاك دورة الوقود النووي الكاملة وأن تبادل الوقود كان يمكن أن يشكل أرضية مناسبة للتعاون مع احترام حقوق الشعوب ومصالحها.

وقد انتهت اليوم السبت، الجولة الثالثة من المباحثات بين الوفد الايراني ومجموعة خمسة زائد واحد في مدينة اسطنبول التركية.

وفي أعقاب هذه المحادثات، قالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون إن هناك مطالب وشروطا لدى ايران بشأن المباحثات الجارية بينها وبين الدول الست.

وأضافت خلال مؤتمر صحفي في اسطنبول أنه يمكن للمحادثات أن تمضي قدما إذا وافقت ايران على ذلك.

وقالت إنها تدعو ايران الى التفاوض مع كامل المجموعة وليس معها وحدها كممثلة للمجموعة، موضحة أنها أبلغت رئيس الوفد الايراني سعيد جليلي بمقترحات المجموعة وأنها بانتظار رد ايران عليها.

وفي تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية، توقع مساعد امين المجلس الأعلى للامن القومي الايرانيابوالفضل ظهره وند، اجراء جولات مماثلة من المحادثات، ورأى ذلك مشروطا باتخاذ الاطراف الاخرى خطوة في هذا الاتجاه.

واوضح ظهره وند أن ايران تحمل خطة عمل واضحة، فيما اشار الى وجود اختلافات في مواقف ووجهات نظر الآخرين.

واضاف أن الجولة الثالثة بحثت سبل ترميم الثقة المفقودة لدى ايران ازاء بعض اطراف مجموعة الدول الست.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: