۲۸۱مشاهدات
أحمدي نجاد:
و شدد رئيس الجمهورية علي أن الشعوب بحاجة الي المزيد من التعارف علي بعضهما البعض وخاصة في المجالات الثقافية ورأي أن عامل الثقافة يعتبر حلقة الوصل الرئيسة التي تربط الشعوب وأبناء البشر في أرجاء العالم.
رمز الخبر: ۲۶۶۰
تأريخ النشر: 19 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اعتبر الرئيس محمود احمدي نجاد المشاكل الرئيسة التي يواجهها المجتمع البشري حاليا انما تعود الي ادارة عدة دول شؤون العالم.
 
ویذکر نقلا عن مكتب الشؤون الإعلامية لرئاسة الجمهورية أن الرئيس احمدي نجاد اعلن ذلك لدي استقباله رئيسة برلمان جمهورية الاوروغواي التي تزور طهران حاليا.
 
قال الرئيس الايراني أن بلاده تحقق تقدمها في مجال الطاقة النووية ولن تعير أي اهتمام للمستكبرين العاجزين عن منعها في هذا المجال حتى اذا أصدروا 100 الف قرار.

وأشار الرئيس احمدي نجاد الى التطور الذي حققته بلاده في برنامجها النووي والموقف المتسرع الذي يعتمده المستكبرون في هذا الخصوص، موضحا أن اصدارهم القرارات المتتالية ضد ايران لن يجديهم نفعا.

و أكد رئيس السلطة التنفيذية في الجمهورية الاسلامية الايرانية أن بإمكان ايران والاوروغواي ونظرا لتطابق وجهات نظرهما في الكثير من المسائل القيام بخطوات أكثر نحو المزيد من التقدم والتطور.

و شدد رئيس الجمهورية علي أن الشعوب بحاجة الي المزيد من التعارف علي بعضهما البعض وخاصة في المجالات الثقافية ورأي أن عامل الثقافة يعتبر حلقة الوصل الرئيسة التي تربط الشعوب وأبناء البشر في أرجاء العالم.

و أشار الرئيس احمدي نجاد الي الاواصر الثقافية بين الشعوب مؤكدا ضرورة التركيز علي هذا العامل الذي بإمكانه رفع مستوي الروابط الانسانية علي أساس العدالة والمحبة والاحترام المتبادل والنقاء.

و وصف رئيس الجمهورية العلاقات بين ايران والاوروغواي بأنها ايجابية وجيدة موضحا أن العلاقات البرلمانية تعتبر دعما للتعاون بين كلا البلدين.

و بدورها أكدت رئيسة برلمان الاوروغواي ضرورة تعزيز العلاقات بين بلادها والجمهورية الاسلامية الايرانية وأعلنت أن هذا البرلمان يبذل قصاري جهوده للمزيد من تقوية الروابط الثنائية في المجالات كافة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: