۳۷۳مشاهدات
الى ذلك قال رئيس بلدية خان يونس محمد الفرا: ان اعاقة دخول مواد البناء توقف نحو 32 حرفة، وهذا هو ما يستهدفه العدو، كما ان ثمن مواد البناء يصل اليوم الى 10 اضعاف ثمنها الحقيقي في القطاع بسبب الحصار، وهذا ما لا يمكن الكثيرين من القيام بمشاريع البناء لارتفاع الاسعار.
رمز الخبر: ۲۶۴۸
تأريخ النشر: 17 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: انطلق الملتقى الدولي لاعمار غزة بمشاركة واسعة من الحكومة الفلسطينية في القطاع وعدد من الوفود العربية والدولية المهتمة باعادة اعمار ما دمره الاحتلال خلال عدوان عام 2008.

وتعهدت الحكومة الفلسطينية في غزة خلال الملتقى ببناء كل ما دمره الاحتلال الاسرائيلي خلال عدوانه على القطاع، مؤكدة ان منهج المقاومة هو التحرير والبناء.

وقال رئيس حكومة غزة اسماعيل هنية في كلمة امام الملتقى: سننجز المرحلة الاولى من اعادة اعمار كل بيت دمره الاحتلال في قطاع غزة، والاموال المطلوبة لذلك متوفرة وسنبدأ ذلك،.

واضاف هنية: هذه رسالة للشعب الفلسطيني في الذكرى الثانية للحرب، ولكل من راهنوا على سقوط هذا الشعب، باننا سندخل مرحلة جهاد البناء.

وكشف الملتقى عن انجاز مراحل متعددة من عملية اعادة الاعمار، ومنها ازالة الركام وترميم المباني المدمرة جزئيا، ووضع المخططات لبناء المباني المدمرة بالكامل، لكن مراحل التنفيذ المتوقفة على توفير التمويل اللازم للعملية ما زالت تحتاج الى تنسيق يهدف الملتقى لتحقيقه.

وقال المسؤول في وزارة الاشغال في حكومة غزة محمد العسكري في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: ان وزارة الاشغال تعقد هذا الملتقى على ارض الحدث بهدف جمع جهود المانحين من اجل البدء فورا في المرحلة الاخيرة من مراحل الاعمار وهي مرحلة التنفيذ.

الى ذلك قال رئيس بلدية خان يونس محمد الفرا: ان اعاقة دخول مواد البناء توقف نحو 32 حرفة، وهذا هو ما يستهدفه العدو، كما ان ثمن مواد البناء يصل اليوم الى 10 اضعاف ثمنها الحقيقي في القطاع بسبب الحصار، وهذا ما لا يمكن الكثيرين من القيام بمشاريع البناء لارتفاع الاسعار.

وعلى هامش الملتقى افتتح المعرض الاول لصناعات الانشائية الذي يقدم دليلا على جهوزية قطاع الانشاء الفلسطيني للقيام بعملية الاعمار بشكل فوري.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: