۳۰۸مشاهدات
و اعتبر ان كافه الوعود التي أطلقتها امريكا خلال السنوات الاخيرة لإحقاق حقوق الشعب الفلسطيني تحولت الي استراتيجية لتعبيد الطريق للكيان الصهيوني و اكد ان الشعب اللبناني المقاوم واليقظ رد وسيرد علي هذا السلوك السياسي الغادر.
رمز الخبر: ۲۶۲۸
تأريخ النشر: 16 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اعتبر رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني مواقف امريكا و الدول الغربيه حيال التطورات في تونس مضحكه و قال :ان الدول التي كانت تمثل العامل الرئيسي في فرض الاستبداد و الضغوط علي الشعب التونسي تتظاهر اليوم بالتعاطف و تلعب دور المؤازر لهذا الشعب.
   
و اشار لاريجاني في كلمة له اليوم الاحد في الجلسة العلنية لمجلس الشوري الإسلامي الي التطورات الهامه الجاريه في العالم و المنطقه ، سيما في تونس وقال: ان تحرك الشعب التونسي للمطالبة بحقوقه مؤشر علي صحوة هذا الشعب محذرا في الوقت نفسه من أن بعض الدول التي كانت تدعم النظام التونسي السابق ستحاول استغلال الفرصة لفرض نفسها بطريقة أخري.

و أكد ان احداث تونس أثبتت بوضوح بانه لا جدوي من الاعتماد علي القوي العظمي داعيا كافه الدول للاتعاض من هذه الاحداث و قال ان القوي العظمي ستتخلي عن الأنظمة الظالمة عندما تقترب تلك الانظمه من السقوط .

و نوه الي ان امريكا و من اجل التغطية علي فشلها الدبلوماسي في المنطقة بدأت تعمل للقيام بمغامرة جديدة في لبنان مؤكدا أنه ليس بإستطاعت واشنطن بعد الآن تغيير مسار صحوة الشعوب المسلمة باتجاه ألاهداف الامريكيه الخاصة.

و اعتبر ان كافه الوعود التي أطلقتها امريكا خلال السنوات الاخيرة لإحقاق حقوق الشعب الفلسطيني تحولت الي استراتيجية لتعبيد الطريق للكيان الصهيوني و اكد ان الشعب اللبناني المقاوم واليقظ رد وسيرد علي هذا السلوك السياسي الغادر.

و أشاد رئيس مجلس الشوري الاسلامي في جانب آخر من كلمته بجهود قوات الأمن الايرانيه التي القت القبض علي عملاء الكيان الصهيوني الذين اغتالوا العالم الايراني الشهيد علي محمدي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: