۳۳۱مشاهدات
للاسف ان بعض وسائل الاعلام الافغانيه ليس تتنكر لمساعي ايران وخدماتها الي افغانستان وتعاونها في مجال اعاده اعمار هذا البلد فحسب بل تبث صورا ملفقه ومزوره لاستغلالها من اجل المساس بالعلاقات بين البلدين.
رمز الخبر: ۲۶۱۲
تأريخ النشر: 15 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: طالب السفير الايراني لدي افغانستان فدا حسين مالكي الحكومه الافغانيه بالكشف عن هويه منفذي الاعتداء علي السفاره الايرانيه لدي كابل واعتقالهم.
   
وقال مالكي انه بعد قيام عدد قليل من العناصر ذي النزعه الغربيه والمغرضه يوم امس الخميس بالاعتداء المشبوه علي السفاره الايرانيه فاننا طالبنا صراحه المسوولين في الحكومه الافغانيه بالكشف عن هويه العناصر الرئيسيه المتورطه في هذا الاعتداء واعتقالهم.

واضاف ان المسوولين الافغان وخلال اتصالاتهم الهاتفيه معه اعربوا عن اسفهم لهذا الاعتداء ووعدوا بان تقوم الحكومه باعتقال العناصر الرئيسيه المنفذه لهذا الاعتداء المغرض.

وقال ان المسوولين الافغان طالبوا في نفس الوقت ايران بالا تسمح بان تحدث مشاكل فيما يخص نقل المحروقات التي يتم ترانزيتها عبر ايران الي افغانستان بسبب تحركات مجموعه مشبوهه ومغرضه ضد السفاره الايرانيه في كابل.

واكد انه من المحتمل ان تقوم ايران باعاده النظر بشان ترانزيت المحروقات عبر اراضيها الي افغانستان او بعض المسائل الاخري في حال عدم الكشف عن هويه العناصر الرئيسيه المتورطه في هذه التحركات المشبوهه او اعتقالهم.

وقال ان الموسف هو ان بعض وسائل الاعلام الافغانيه تقوم بالايحاء بان ايران تحول دون ترانزيت الوقود المتعلق بالتجار الافغان عبر اراضيها في حين ان معدل نقل الوقود من ايران الي مدن هرات وفراه ونيمروز في افغانستان يبلغ مليون ونصف مليون يوميا.

واكد ان مهمه وسائل الاعلام تتمثل في تنوير الراي العام لكن بعض وسائل الاعلام الافغانيه تريد النيل من العلاقات بين البلدين المسلمين والشقيقين من خلال بث تقارير غير حقيقيه.

قال: رغم ان ايران لا تعتزم اتخاذ خطوه مماثله في هذا المجال لكن لن تقف صامته امام التحركات المسيئه لها.

وقال ان بعض العناصر الغربيه الذين يعارضون تطوير العلاقات بين ايران وافغانستان هم من قاموا بالتحركات المغرضه خلال المظاهره الصغيره التي جرت يوم امس الخميس.

واشار الي اللقاء الذي جمعه بالرئيس الافغاني حامد كرزي موخرا قائلا ان الرئيس الافغاني اعتبر خلال اللقاء اجراءات بعض القنوات الافغانيه بانها مغرضه ومسيئه.

وقال: للاسف ان بعض وسائل الاعلام الافغانيه ليس تتنكر لمساعي ايران وخدماتها الي افغانستان وتعاونها في مجال اعاده اعمار هذا البلد فحسب بل تبث صورا ملفقه ومزوره لاستغلالها من اجل المساس بالعلاقات بين البلدين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: