۲۳۱مشاهدات
وقالت النقابات المهنية الاردنية التي تضم 14 نقابة يهيمن عليها التيار الاسلامي في بيان انها "تدارست الاوضاع العامة المتوترة في ظل الظروف المعيشية الصعبة"، داعية الى اعتصام الاحد المقبل امام مجلس النواب.
رمز الخبر: ۲۶۰۲
تأريخ النشر: 15 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: تظاهر آلاف الأردنيين في كافة أنحاء البلاد احتجاجا على ارتفاع الأسعار بشکل فاحش وتفشي البطالة.

وردد المتظاهرون الذين احتشدوا في العاصمة ومدن رئيسة أخرى كإربد والكرك شعارات ورفعوا لافتات تدعو الى استقالة حکومة رئيس الوزراء سمير الرفاعي.

كما اندلعت تظاهرة حاشدة وسط عمان وأحاطت بها قوات الأمن.

هذا وتخطط المعارضة ونقابات مهنية لتنظيم اعتصام حاشدة يوم الأحد المقبل بهدف الضغط على الحكومة لاجراء اصلاح سياسي.

فقد اعلنت احزاب معارضة اردنية ابرزها حزب جبهة العمل الاسلامي والنقابات المهنية الاردنية في بيان اليوم الجمعة انها ستنفذ الاحد اعتصاما الاحد احتجاجا على الظروف المعيشية الصعبة.

وقالت النقابات المهنية الاردنية التي تضم 14 نقابة يهيمن عليها التيار الاسلامي في بيان انها "تدارست الاوضاع العامة المتوترة في ظل الظروف المعيشية الصعبة"، داعية الى اعتصام الاحد المقبل امام مجلس النواب.

واضافت في بيانها ان "سياسات الحكومة في الشأن الاقتصادي وفي ادارة البلاد هي المسؤولة عما وصلت اليه الامور من توتر واحتقان ولا احد يعرف الى اين سيقود البلاد".

وتابعت "المطلوب الآن معالجة هذا الوضع وتلافي اي عواقب سلبية على بلدنا".

من جانبها، قالت الحركة الاسلامية في بيان انها "قررت انجاح الاعتصام الاحد احتراما وتقديرا لقرار الامناء العامين لاحزاب المعارضة الوطنية الاردنية والنقابات المهنية وحرصا على التنسيق والتعاون وتوحيد الجبهة على برنامج وطني في مواجهة السياسات الاقتصادية والاجتماعية".

هذا وتأتي الاحتجاجات رغم قرار الحکومة خفض أسعار السلع الأساسية والمشتقات النفطية في محاولتها لتهدئة السخط الشعبي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: