۳۳۸مشاهدات
وقال قائد الشرطة استنادا الى شهادة سيف الله ان السكان قالوا لمجموعة الاجانب ان المنطقة قد تكون خطيرة "فردوا انهم اطباء وتوقعوا ان لا يصيبهم مكروه وقالوا اننا ذاهبون هناك لمساعدة الناس".
رمز الخبر: ۲۶۰
تأريخ النشر: 07 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: اعلنت جماعة طالبان اليوم السبت، مسؤوليتها عن قتل 10 أشخاص بينهم 8 غربيين في ولاية بدخشان شمالي افغانستان، وقالت انهم مبشرون مسيحيون.

واعلن الناطق باسم طالبان ذبيح الله مجاهد في اتصال هاتفي من مكان مجهول "انهم كانوا تائهين عندما عثرت عليهم دوريتنا وحاولوا الهرب فقتلوا".

واضاف "كانوا عشرة، تسعة منهم اجانب. خمسة اجانب كانوا رجالا وكان هناك اربع نساء. والاخير كان افغانيا".

واوضح المتحدث "انهم كانوا يحملون اناجيل بلغة الداري وخرائط وانظمة جي.بي.ار. اس (لتحديد المواقع بالاقمار الصناعية). ووضعوا خارطة بمواقع طالبان".

وأكد المدير التنفيذي لمنظمة (اي.ايه.ام) غير الحكومية ديرك فرانس مقتل الناشطين الثمانية اضافة الى افغانيين اثنين يعملون لصالح المنظمة.

واوضح فرانس ان القتلى هم 6 اميركيين وبريطانية والمانية، وقال ان جميعهم اطباء.

كما اوضح ان فريقا يضم الناشطين الثمانية و 4 افغان كانوا مسافرين من بدخشان الى نورستان الحدودية مع باكستان عندما هاجمهم مسلحو طالبان.

وجميع القتلى يعملون في ما يسمى "بعثة المساعدة الدولية" التي تعتبر من اقدم المنظمات التي تنشط في افغانستان، وتقول انها قدمت العناية لامراض العين في مراكز تديرها خصوصا في كابول وهراة وقندهار.

وعثر على الجثث في ولاية بدخشان الجبلية في شمال شرق البلاد.

بدوره، اكد قائد شرطة ولاية بدخشان اغا نور كينتوز ان فريقا يضم 8 اجانب و 3 افغان على الاقل كانوا يسافرون من بدخشان الى نورستان الحدودية مع باكستان حيث تتمتع طالبان بنفوذ كبير.

وقد امضت المجموعة عدة ايام وليال في المنطقة بحسب رواية سيف الله وهو افغاني نجا من الهجوم.

وقال قائد الشرطة نقلا عن رواية سيف الله ان افراد المجموعة "قضوا عدة ليالي في الطبيعة" و"في اليوم الاخير قدم مسلحون وصفوهم واغتالوهم وسرقوا امتعتهم واموالهم".

وكان قائد الشرطة اعلن في البداية العثور على جثث "ستة المان واميركيين اثنين وافغانيين اثنين".

وقال قائد الشرطة استنادا الى شهادة سيف الله ان السكان قالوا لمجموعة الاجانب ان المنطقة قد تكون خطيرة "فردوا انهم اطباء وتوقعوا ان لا يصيبهم مكروه وقالوا اننا ذاهبون هناك لمساعدة الناس".

وعثر على الجثث في مقاطعة كران ومنجان على بعد يوم من عاصمة ولاية بدخشان فايز اباد.

واكدت متحدثة باسم سفارة الولايات المتحدة في كابول ان "عدة اميركيين" قد يكونوا بين القتلى.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: