۱۲۱مشاهدات
واشار إلى أن المؤتمر "يهدف إلى تجريم المجموعات الإرهابية التي نفذت هذه العمليات وفضحها، محلياً ودولياً، من خلال توثيق جرائمها والعمل على تفعيل قرارات مجلس النواب العراقي ومجلس الوزراء الاتحادي بعدّ تلك الجرائم".
رمز الخبر: ۲۵۹۲۷
تأريخ النشر: 25 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: تستضيف أربيل عاصمة إقليم كوردستان العراق، يومي 8 و9 من شباط القادم، مؤتمراً لمناقشة عمليات الإبادة الجماعية والتطهير العرقي والتهجير التي تعرض لها أبناء المكونين الإيزيدي والمسيحي على يد تنظيم "داعش"، بعد احتلاله لمدينة الموصل واجتياحه قضاء سنجار وأجزاء واسعة من سهل نينوى مطلع أغسطس 2014.

وقال عضو اللجنة التحضيرية حسو هورمي إن المؤتمر سينعقد تحت عنوان "الإبادة الجماعية والتطهير العرقي ومستقبل الإيزيديين والمسيحيين في العراق".

واشار إلى أن المؤتمر "يهدف إلى تجريم المجموعات الإرهابية التي نفذت هذه العمليات وفضحها، محلياً ودولياً، من خلال توثيق جرائمها والعمل على تفعيل قرارات مجلس النواب العراقي ومجلس الوزراء الاتحادي بعدّ تلك الجرائم".

ونقل تلفزيون العربية عن هورمي قوله إن المبادرين، وهم مجموعة من الأكاديميين والمثقفين والحقوقيين والناشطين المدنيين العراقيين، فضلاً عن مجموعة من السياسيين يمثلون أعضاء من مجلس النواب العراقي وبرلمان إقليم كوردستان العراق ومكونات شعبية مختلفة، يأملون بتفعيل مقررات المؤتمر وتوصياته، لا سيما ما يتعلق بتوصيف هذه الجرائم من جرائم الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، في المجتمع الدولي وأروقة الأمم المتحدة، وذلك لرد اعتبار الضحايا، وجبر ضررهم، ومساعدتهم، والحفاظ على حقوقهم وخصوصيتهم الثقافية والدينية.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: