۱۸۸مشاهدات
أحمدي نجاد:
كما اوضح الرئيس احمدي نجاد انه "لو كان من المقرر في العمل العلمي ان نمضي في نفس المسار الذي سار فيه الاخرون فاننا سنبقى متخلفين عنهم دوما" واضاف: عندما نغير السكة ونعرّف قمما اعلى ونبدع اساليب جديدة، فبامكاننا التقدم على الاخرين.
رمز الخبر: ۲۵۸۸
تأريخ النشر: 14 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان الدعم الشامل من قبل حكومته لتطوير العلم يعتبر امرا مبدئيا واستراتيجية غير قابل للتغيير مشيرا الى الاجراءات الممتازة التي اتخذت في مسار تطوير العلوم والتكنولوجيا في البلاد خلال الاعوام الماضية.

واعتبر الرئيس احمدي نجاد اليوم الخميس في اجتماع مسؤولي لجان التكنولوجيا الاستراتيجية المنعقد في مقر رئاسة الجمهورية، اعتبر تاسيس صندوق الابداع والازدهار احد مصاديق دعم الحكومة لتطوير العلم في البلاد، وقال، ان هذا الصندوق سيبدأ نشاطه مطلع العام (الايراني) القادم (يبدأ في 21 اذار/مارس) براسمال قدره 3 الاف مليار تومان (الدولار يعادل نحو 1045 تومان) وهو رقم ممتاز.

واشار الرئيس احمدي نجاد الى مكانة الشعب الايراني في مجال العلم والتكنولوجيا في القرون الماضية والنهضة العلمية الحاصلة في البلاد خلال الاعوام الاخيرة، وقال، علينا ان نستثمر نهضة الانبعاث الجديد والثقة بالنفس للشعب الايراني وان نمضي بها الى الامام بقوة.

واشاد بجهود الباحثين والخبراء الايرانيين الناشطين في مجال التكنولوجيا الاستراتيجية، واشار الى تفقده لاحدث المنجزات في هذا المجال، معتبرا ان الكثير منها يمثل طموحات تاريخية للشعب الايراني.

واكد الرئيس الايراني بان الحقيقة الانسانية تتوفر من مسار العلم والجهد العلمي، وقال: ان الشعب الايراني كان على مر التاريخ رافعا لراية العلم، وفي مرحلة زمنية معينة فُرِضَ علينا الركود والتراجع والتخلف عن ركب العلم، ولكن لحسن الحظ ومع النهضة العظيمة للثورة الاسلامية تمت ازالة الكثير من القيود، وبطبيعة الحال لم يحصل لحد الان الانعتاق الحقيقي من القيود التاريخية لنتمكن من التحليق في افق الوجود.

واوضح بان ذروة العلم هي في الوصول الى نقطة خدمة الشعب، وقال، ان العلم المتكامل هو الذي يؤدي الى الخدمة في مسار رقي مؤشرات السلامة والرخاء والسمو والازدهار وانسانية الانسان.

كما اوضح الرئيس احمدي نجاد انه "لو كان من المقرر في العمل العلمي ان نمضي في نفس المسار الذي سار فيه الاخرون فاننا سنبقى متخلفين عنهم دوما" واضاف: عندما نغير السكة ونعرّف قمما اعلى ونبدع اساليب جديدة، فبامكاننا التقدم على الاخرين.

واعرب احمدي نجاد عن ثقته بان 'الشعب الايراني يمتلك طاقات كبيرة جدا للتطور'.

وفي جانب اخر من حديثه، اشار الرئيس الايراني الى تنفيذ قانون ترشيد الدعم الحكومي واضاف: هنالك البعض الذين قالوا بان ترشيد الدعم الحكومي اجراء خطيرا جدا وانه بتنفيذ هذا القانون لن تسقط الحكومة فقط بل احذروا من ان لا يسقط النظام كله، الا انني قلت في الرد عليهم بانكم مخطئون ولا تعرفون الشعب الايراني.

وقال، انه بتنفيذ قانون الدعم الحكومي راينا بانه لم تحدث اي مشكلة، وان الشعب الايراني عبر من هذا الموضوع بسهولة في ظل الالطاف الالهية.

واعتبر العمل العلمي والتكنولوجي بانه النضال التاريخي الاكبر، وقال، عندما نريد عرض دواء ايراني في العالم تقوم شبكة الاحتكار الصهيونية بخلق عقبات في هذا المسار، ورغم اننا عرضنا افضل دواء فانهم لا يرخصونه، وبطبيعة الحال ينبغي ان نتحمل مثل هذه الامور حيث ستصل هذه المرحلة ايضا الي نهايتها.

وقال الرئيس احمدي نجاد، لو صمد شعب ما مرحلة زمنية من 15 الي 20 عاما ووصل الي قمم التطور، فانه ينبغي بالتاكيد ان يتوجه الاخرون الى ذلك الشعب.

كما اشار الى تقدم الباحثين الايرانيين في مجال الخلايا الجذعية، وقال، ان هذا المجال ستتبعه ثورات متتالية حيث بدأ الباحثون الايرانيون في مركز ابحاث 'رويان' هذا الموضوع، وهو الامر الذي يشير الي انه يمكن تصور مستقبل مفعم بالفخر ليس للشعب الايراني فقط بل للبشرية جمعاء بواسطة هذا الشعب.

واكد الرئيس احمدي نجاد، ان ايران كانت على مدي مئات الاعوام مركزا للانبعاث الفكري والعلمي، وان تلك الظروف تتكرر اليوم فيها ايضا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: