۲۳۳مشاهدات
واعتبر وزير الخارجية الايراني بالنيابة، ان المبادرة السورية السعودية المشتركة كانت مشروعا ملائما يساعد في حلحلة الاوضاع الراهنة وكانت يحظى بدعم دول المنطقة، لكن هذه المبادرة واجهت الطريق المسدود بعد تدخلات القوى والدول التي لاتريد خيرا للشعب اللبناني.
رمز الخبر: ۲۵۸۷
تأريخ النشر: 14 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: دعا وزير الخارجية الايراني بالنيابة علي اكبر صالحي الخميس، القوى والاطراف اللبنانية الى اليقظة وحفظ وحدتهم الوطنية وعدم السماح للمتربصين بلبنان الاستفادة من التوتر والخلافات.

وقال صالحي في تصريح صحفي: ان على اللبنانيين ان يجتازوا هذه المرحلة الحساسة بسلام عبر الدراية والمشورة في ما بينهم.

واعتبر وزير الخارجية الايراني بالنيابة، ان المبادرة السورية السعودية المشتركة كانت مشروعا ملائما يساعد في حلحلة الاوضاع الراهنة وكانت يحظى بدعم دول المنطقة، لكن هذه المبادرة واجهت الطريق المسدود بعد تدخلات القوى والدول التي لاتريد خيرا للشعب اللبناني.

واعرب صالحي عن أمله في ان يقطع وعي ودراية المسؤولين وقادة القوى اللبنانية الطريق امام من يريد التدخل في لبنان واستغلال اوضاعه.


رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: