۱۸۸مشاهدات
تتواصل في المناطق البحرينية المختلفة، وذلك لليوم 23 على التوالي، تظاهرات الغضب لإعتقال الأمين العام لجمعية الوفاق المعارضة الشيخ علي سلمان، الذي يستهدفه النظام لرأيه ولدوره القيادي كزعيم وطني بارز ورائد المعارضة السلمية في البحرين.
رمز الخبر: ۲۵۸۶۸
تأريخ النشر: 20 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : خرجت يوم الاثنين في انحاء البحرين تظاهرات احتجاج على إحالة الشيخ سلمان الى المحكمة الجنائية، حيث واجهتها قوات النظام بالقمع.

وافاد موقع "مرآة البحرين" انه شارك في التظاهرة علماء وشخصيات وآباء الشهداء ونشطاء وحشود من المواطنين، الذين حملوا أعلام البحرين، وأكدوا على أن اعتقال القيادات وسقوط الضحايا نتيجة العنف الرسمي لم ولن يوقف الحراك الشعبي المتصاعد للمطالبة بالتحول الديمقراطي.

وطالب المتظاهرون بالإفراج عن الأمين العام للوفاق والتنديد بالقرار المتهور والمجنون الذي اتخذه النظام بإستمرار الإعتقال الذي ينوي أخذ البحرين نحو المجهول.

من جانبها، أكدت هيئة الدفاع عن الشيخ سلمان أن النيابة العامة لم تراع الضمانات القانونية التي استندت عليها، وقالت: ان الأخير "لم يُمكّن ولا هيئة الدفاع من الإطلاع عن أوراق التحقيق قبل بدئه"، كما وصف هيئة الدفاع التحقيق بأنه اعتمد على "المباغتة".

وفي العاصمة الاميركية واشنطن نظمت وقفة تضامنية مع الامين العام لجمعية الوفاق البحرينية المعتقل الشيخ علي سلمان أمام البيت الابيض.

وأكد رئيس مركز الهادي المنظمة للوقفة "السيد حامد الأعرجي" أن انتصار الشعب البحريني مسألةٌ حتمية، وأنه لا افق لإرهاب البحرينيين عبر القمع والاعتقال، مشدداً على أن هذه السياسات تبوء بالفشل.

وطالبت الوقفة "التي شارك فيها ابناء الجالية العراقية ومجموعة (كود بنك) للتبادل الدولي والسلام"، بالافراج الفوري عن الشيخ سلمان، ودعت الادارة الاميركية لتصحيح سياساتها تجاه البحرين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: