۳۵۸مشاهدات
اعلنت الحكومة اليابانية الثلاثاء، انها لن ترضخ "للارهاب" بعد شريط الفيديو الذي هددت فيه جماعة "داعش"الارهابية بذبح رهينتين يابانيين في حال عدم دفع فدية بقيمة 200 مليون دولار.
رمز الخبر: ۲۵۸۶۷
تأريخ النشر: 20 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : قال الناطق باسم الحكومة اليابانية يوشيهيدي سوغا خلال مؤتمر صحافي في طوكيو: "ان موقف بلدنا وهو المساهمة في المعركة ضد الارهاب بدون الاستسلام، يبقى ثابتا".

واضاف ان "شريط الفيديو يتضمن تهديدات بقتل شخصين يبدو انهما يابانيان، ونحن نتحقق من صحته". وتابع "الحكومة اليابانية مصممة على بذل اقصى جهودها من اجل الافراج عن اليابانيين في اسرع وقت ممكن".

وظهر في الفيديو رجل يحمل سكينا ويرتدي ملابس سوداء ويقف بين رجلين اسيويين جالسين ارضا بملابس برتقالية وقال موجها رسالته الى اليابانيين "لديكم 72 ساعة للضغط على حكومتكم (…) لدفع 200 مليون دولار وانقاذ حياة مواطنيكما".

واضاف انه اذا لم تدفع الفدية فان "هذه السكين ستكون كابوسكم".

وهذه المرة الاولى التي تكشف فيها جماعة "داعش"الارهابية التي سبق ان اعلنت عن اعدام رهائن اجانب في تسجيلات فيديو، عن وجود رهائن يابانيين لديها.

وقدمت الجماعة الرهينتين على انهما كينجي غوتو جوغو وهارونا يوكاوا، من دون ان يحدد مكان تواجدهما.

وكينجي غوتو (48 عاما) صحافي اسس في طوكيو في العام 1996 شركة لانتاج افلام وثائقية تتناول الشرق الاوسط ومناطق اخرى لصالح قنوات يابانية، واطلق عليها اسم "اندبندنت برس".

وفي اب/ اغسطس الماضي، اعلنت الحكومة اليابانية انها تتحقق من فيديو ظهر فيه رجل اسيوي معتقل لدى مجموعة مسلحة لم يتم تحديدها عرف عن نفسه بانه هارونا يوكاوا، قائلا انه صحافي، علما ان تقارير افادت حينها انه يعمل في شركة امنية خاصة.

وقال المتحدث في فيديو جماعة "داعش" الارهابية: ان مبلغ الـ200 مليون دولار يوازي ما تعهدت حكومة اليابان بتقديمه في اطار مساعدات غير عسكرية في الحرب التي يشنها تحالف دولي عربي على هذه الجماعة.

 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار