۷۰مشاهدات
القوات الأمنية العراقية ترسل تعزيزات عسكرية ضخمة إلى المقدادية شمال شرق بعقوبة تمهيداً لإطلاق عملية عسكرية لطرد "داعش" من قرى القضاء، فما هي آخر التطورات العسكرية والميدانية في العراق؟
رمز الخبر: ۲۵۸۵۶
تأريخ النشر: 20 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : حراك عسكري مستمر في اﻻنبارالجيش العراقي تدعمه قوات "الحشد الشعبي" والعشائر يحشدون للسيطرة على الطريق الرابط بين هيت ومعسكر البغدادي، وحديثة ويسيطرون عليه بعد ذلك. أما على أطراف حديثة فالاشتباكات العنيفة متواصلة بعد مهاجمة التنظيم القضاء.

وإلى شرق اﻻنبار تحركات أخرى هناك، وتحديداً في ناحية عامرية الفلوجة. فداعش يحشد قواته لمهاجمة هذه الناحية التي يحاصرها منذ أشهر، وفي المقابل استعدادات أمنية لصد هجوم "داعش" المرتقب وتبقى التوقعات العسكرية باستبعاد دخول "داعش" إليها.

حصار آخر يفرضه "داعش" على بروانة هي الاخرى. هنا فرص فك الحصار أقوى. فالقوات العراقية الموجودة على الارض تنتظر دعماً جوياً يفترض أن يؤدي دوراً حاسماً في المواجهة وضرب إمدادات "داعش".

وجنوباً في محافظة صلاح الدين وتحديداً جنوب تكريت، تقدم للامن العراقي والحشد الشعبي والهدف هو تحرير مناطق الحلابسة 4 و7 وهي بساتين تقع جنوب النباعي.

أما في الكسارات، فالقوات العراقية تحاول دخول منطقتي التراث وحي الارامل، وهما من المناطق التي تقع تحت سيطرة "داعش" مناطق تسعى القوات العراقية جاهدة إلى طرده منها، لكونها قريبة من شمال العاصمة العراقية بغداد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار