۱۱۸مشاهدات
وقال "الكل يتمتع بالحرية، لكن أيضا بالالتزام بأن يتحدث عما يفكر فيه من أجل الصالح العام... لدينا الحق في أن نتمتع بهذه الحرية دون الإساءة".
رمز الخبر: ۲۵۸۴۶
تأريخ النشر: 20 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أدان المرجع الديني الشيخ بشير النجفي إعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد في بعض الصحف الغربية.

وقال الشيخ المرجع في بيان يوم أمس، ان " في الوقت الذي صدعنا وفجعنا بتكرار الإعتداءات على سيد الخلق محمد صلى الله عليه وآله من قبل الصحيفة الفرنسية فإننا نطرح الامور التالية:

الأول: إن هذه الاعتداءات لا تخلو إثارتها من الأغراض النفعية على الصعيد المالي أو السياسي أو الطائفي أو غيره.

الثاني: إننا نطالب وبشدة من الحكومة الفرنسية وغيرها من الحكومات التي يحدث التطاول تحت سلطتها بأن لا تسمح بمثل هذه الأعمال والتي لا تمت للحرية بصلة حيث أن الحرية تنتهي بحدود الشخص ولا تتعداه لآخر فما بالك بمن يعتدي على مليارات من البشر ؟

الثالث: إننا نرحب بموقف البابا فرنسيس وهو موقف متزن وديننا أيضاً يرفض سب رموز الآخرين.

الرابع: على المؤسسات الدينية الإسلامية أن ترفض الإساءات الموجودة في بطون كتب بعض المسلمين والأدهى أنهم يصححونها على الرغم مما فيها من إساءة الى خلق النبي الكريم صلى الله عليه وآله أو سلوكه.

وكذلك بعض الأفكار والتفاسير المنحرفة لمفهوم (تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ) فتنتج لنا أجيالاً تفهم من (تُرْهِبُونَ) هو أنك ترهبهم بما تفعله بهم على خلاف النص الواضح الدلالة بأن يكون الإعداد والإستعداد للدفاع عن حياض الاسلام في أنك تصنع من المسلمين قوة ترهب أي عدو يفكر بالاعتداء على المسلمين.

يذكر ان البابا فرانسيس قد قال إنه، من الخطأ استفزاز الآخرين بإهانة معتقداتهم. ودافع البابا عن حرية التعبير قائلا إن "القتل باسم الله أمر عبثي". وأضاف أن "لكل دين كرامته" وأن "هناك حدودا".

وقال "اذا اساء صديق الى والدتك، فيمكنه ان يتوقع لكمة، وهذا امر طبيعي. لا يمكنك ان تستفز ولا يمكنك ان تهين دين شخص آخر. ولا يمكنك أن تهزأ منه".

وقال "الكل يتمتع بالحرية، لكن أيضا بالالتزام بأن يتحدث عما يفكر فيه من أجل الصالح العام... لدينا الحق في أن نتمتع بهذه الحرية دون الإساءة".

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: