۱۷۸مشاهدات
الشهيد محمد عليُ الله دادي كان متواجدا في سوريا في مهمة استشارية لدعم الحكومة والشعب في مواجهة الارهابيين
رمز الخبر: ۲۵۸۲۴
تأريخ النشر: 19 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : أعلن الحرس الثوري الايراني عن استشهاد أحد قادته العميد "محمد عليُ الله دادي" خلال العدوان الذي نفذته مروحيات صهيونية على مدينة القنيطرة في الجولان السوري الأحد الفائت.
جاء في بيان الحرس الثوري ان العميد الله دادي كان من القادة الشجعان والمخلصين والمتمرسين في حرس الثورة الاسلامية ولعب دورا فاعلا خلال فترة الدفاع المقدس ( الحرب المفروضة على ايران من قبل النظام البعثي البائد 1980-1988) ومن ثم في قيادة فيلق الغدير بمحافظة يزد وخلد اسمه وبات مصدر الهام للجيل الراهن ومستقبل الوطن الاسلامي.
واوضح البيان ان هذا القائد المؤمن والولائي الذي كان يقوم بمهمة استشارية لمساعدة سوريا حكومة وشعبا على صعيد التصدي للارهابيين التكفيريين- السلفيين في هذا البلد، قام بدور فاعل على صعيد تقديم المشورة لوقف واحباط الجرائم والمؤامرات الصهيونية في سوريا وخلد اسمه في قائمة المدافعين والحماة عن المقاومة الاسلامية المناهضة للصهيونية .
واشار البيان الى كيفية استشهاد العميد الله دادي حيث قال ان العميد الله دادي وجمع من المجاهدين وعناصر المقاومة الاسلامية جرى استهدافهم من قبل مروحية صهيونية حين كانوا يقومون بجولة تفقدية في القنيطرة السورية ما اسفر عن استشهاده وعدد من كوادر حزب الله .
واكد البيان ان استشهاد العميد الله دادي وعناصر حزب الله سيزيد من عزيمة المقاومة الاسلامية على صعيد التصدي للكيان الصهيوني ومتابعة الاهداف السامية للاسلام الحنيف واضاف : ان جريمة الكيان الصهيوني بانتهاك حرمة اجواء سوريا كشفت مرة اخرى عن ان فتنة داعش الارهابية والتيارات التكفيرية تاتي في اطار السياسات والمؤامرات التي تحيكها الانظمة السلطوية والصهيونية بالتنسيق مع قادة البيت الابيض والكيان الصهيوني لاستهداف الامة الاسلامية، وان هذه الجهات وفي اطار تحقيق اهدافها ومآربها الشيطانية لا تراعي اي قوانين دولية او مباديء اخلاقية وانسانية .
وكان حزب الله قد اعلن عن استشهاد عدد من مجاهديه إثر تعرضهم لقصف صاروخي اسرائيلي أثناء تفقد ميداني لبلدة مزرعة الأمل في القنيطرة السورية، بينهم جهاد مغنية نجل القائد العسكري الشهيد عماد مغنية .
 
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: