۱۴۶مشاهدات
وكان كلانسي كتب على حسابه على “تويتر” يوم الهجوم على “شارلي إيبدو” أن “الرسوم الكاريكاتورية لم تهزأ من النبي محمد.لقد هزئت من الطريقة التي حاول بها الجبناء تشويه كلامه. انتبهوا”.
رمز الخبر: ۲۵۸۱۷
تأريخ النشر: 19 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أعلن جيم كلانسي، أحد أبرز الوجوه في شبكة "سي أن ان” الأميركية مغادرته عمله بعد 34 سنة من العمل في الشبكة الأميركية. وفي رسالة قصير الى زملائه في "السي أن أن” لم يفصح عن سبب تركه عمله.

وقال كلانسي في بيان: "بعد 34 عاماً مع سي.أن.أن، حان وقت الوداع! كان لي الشرف أن أعمل معكم جميعاً في هذه السنوات، هذه أحد أعظم محطات الأخبار في العالم.. وسي.أن.أن هي العائلة لعائلتي، أتمنى لكم النجاح الكبير في المستقبل”.

وكان كلانسي كتب على حسابه على "تويتر” يوم الهجوم على "شارلي إيبدو” أن "الرسوم الكاريكاتورية لم تهزأ من النبي محمد.لقد هزئت من الطريقة التي حاول بها الجبناء تشويه كلامه. انتبهوا”.

وفي تغريدة أخرى قال "كلانسي” إن الدعاية الإسرائيلية تتحمل جزء من مسئولية الهجوم” ثم أغلق الحساب على تويتر بعد ذلك ولم يذكر كلانسي لدى إعلانه استقالته إن كان الأمر يتعلق بتغريداته على موقع تويتر أم لا.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: