۹۵مشاهدات
وقال أكوستا "الرحلة كانت قصيرة، لكنهما كانا لطيفين جداً"، وقد عرض على فيسبوك صوراً عن مغامرته.
رمز الخبر: ۲۵۸۱۴
تأريخ النشر: 19 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: فوجئ رجل كان يحاول توقيف سيارات لنقله على إحدى طرقات جنوب غرب أوروغواي، عندما أقل في سيارة تنقل رئيس البلاد، خوسيه موخيكا، وزوجته.

أفادت صحيفة "إيل اوبسيرفادور"، أنه في الخامس من يناير، منع خيرالد أكوستا، العامل في أحد مصانع مونتيس ديل بلاتا، من الدخول إلى مقر عمله لأن أوراقه الثبوتية لم تعد صالحة، فقرر العودة إلى منزله موقفاً السيارات لنقله.

وروى العامل للصحيفة، "لقد مشيت بعض الشيء تحت شمس حارقة، ومرت 25 إلى 30 سيارة من دون أن تتوقف"، ومن ثم توقفت شاحنة صغيرة تحمل لوحة تسجيل رسمية تليها سيارة أخرىط.

وسأله سائق السيارة إلى أين هو متجه، فأجابه أكوستا، أنه متوجه إلى خوان لاكاز"، فعرض عليه المساعدة، قائلاً إنه بإمكانه اصطحابه إلى انتشورينا، التي تضم مقراً رئاسياً، وطلب منه الصعود إلى الشاحنة.

وعندما استجاب نظر إلى السائقة ليكتشف بأنها لوسيا توبولانسكي، العضو في مجلس الشيوخ، وزوجة موخيكا، مع كلبتهما مانويلا، فيما كان الرئيس جالساً في المقعد الأمام.

وقال أكوستا "الرحلة كانت قصيرة، لكنهما كانا لطيفين جداً"، وقد عرض على فيسبوك صوراً عن مغامرته.

ومعروف عن الرئيس موخيكا، الذي تنتهي ولايته في الأول من مارس، نمط عيشه المتواضع وعدم تمكسه بالبروتوكول.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار