۱۲۷مشاهدات
كشفت مصادر عليمة نقلا عن دوائر أمنية غربية أن أجهزة الاستخبارات الغربية، بما فيها جهاز المخابرات الامريكي أخضعت اكثر من (1130) ارهابيا اجنبيا للتحقيق في مراكز اعتقال مختلفة في دول بمنطقة الشرق الاوسط.
رمز الخبر: ۲۵۷۹۷
تأريخ النشر: 19 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : هذا العمل الاستخباري بدأ منذ تشكيل التحالف الدولي برئاسة الولايات المتحدة، تحت شعار محاربة تنظيم داعش الارهابي، وهؤلاء الارهابيون هم من جنسيات مختلفة.

وقالت المصادر أن بعض هؤلاء حقق معهم لساعات واخرون خضعوا لاستجواب استغرق اياما، حيث نقلوا من المعابر الحدودية للدول المجاورة لسوريا الى مراكز للتحقيق، ولم يعلم هؤلاء الارهابيون أنهم أمام فرق تحقيق استخبارية، تعمل لصالح أجهزة أمنية في بلدانهم، وليس من أجهزة الدول التي عبروا معابرها الحدودية الى الاراضي السورية.

واضافت المصادر أن هؤلاء الذين يقاتلون في صفوف داعش داخل سوريا ليسوا مجهولين، ومعظمهم قدمت لهم التسهيلات ، واجتازوا الحدود الى سوريا بتنسيق خفي مع السلطات التركية ولم يقف أحد في طريقهم.

المصدر : المنار
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: