۱۳۰مشاهدات
تتحوف الدول الاوروبية من احتمال وجود شبكة ارهابية، لا تقف حدودها عند دولة أوروبية واحدة، بل هي تمتد على امتداد القارة الاوروبية.
رمز الخبر: ۲۵۷۹۴
تأريخ النشر: 19 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : ذكرت دوائر مطلعة أن عمليات التنسيق بين الأجهزة الاستخبارية الاوروبية ازدادات منذ عملية باريس، وأن التحقيقات الأولية تشير الى وجود امتدادات وخيوط ما تزال غير واضحة تماما، خاصة وأن الاسلحة التي استخدمت في عملية باريس ، لم يكن مصدرها من داخل فرنسا بل من دول اوروبية مجاورة.

وأضافت الدوائر أن غالبية الأجهزة الاستخبارية، ترى أن هناك شبكة إرهابية منظمة بشكل دقيق تشرف على هذه العمليات المسلحة، وتخشى الاجهزة الأمنية الاوروبية بأن الذين يديرون هذه الشبكات هم ارهابيون عائدون من سوريا، ربطت بينهم علاقات مع ارهابيين آخرين، قاتلوا واياهم جنبا الى جنب في الميدان السوري، وما زالت هذه العلاقات قائمة رغم عودتهم، واذا صدقت تقديرات الأجهزة الأمنية المذكورة، فان ذلك سيكون كابوسا بحلقات متسلسلة سوف تشهدها شوارع المدن الاوروبية.

يذكر أنه بعد أن ضرب الارهاب قلب العاصمة الفرنسية ، كثفت أجهزة الأمن في الدول الأوروبية من اجراءاتها واحتياطاتها، واتخذت العديد من القرارات الأمنية لحماية ساحاتها، وهي بالفعل تعيش هستيريا أمنية رهيبة، أشغلت كل دوائر الحكم في هذه الدول.
المصدر : المنار
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: