۱۲۳مشاهدات
تواجه الصحفية والمذيعة التركية سيديف كباش عقوبة الحبس لمدة قد تصل إلى 5 أعوام، بسبب تدوينة لها بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، تدعو فيها الأتراك لـ"عدم نسيان اسم القاضي الذي أوقف التحقيق في مزاعم فساد"، حسب صحيفة "حرييت" التركية.
رمز الخبر: ۲۵۷۴۸
تأريخ النشر: 18 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : أعدت النيابة العامة لائحة اتهامات تخص كباش، جاء بها أن المذيعة "استهدفت الأشخاص الذين شاركوا في الحرب ضد الإرهاب وأطلقت تهديدات"، وهي تهم من شأنها أن تتسبب في سجنها من عام ونصف إلى 5 أعوام.

وقالت كباش في التدوينة التي تسببت في الأزمة: "لا تنسوا اسم القاضي الذي قرر ألا يتعقب التحقيق في مزاعم الفساد في 17 ديسمبر 2013"، عندما أمر القاضي بإغلاق ملف هذه القضية.

وطالت مزاعم الفساد المذكورة في التدوينة وزراء ومسؤولين كبار في حكومة رئيس الوزراء السابق رجب طيب أردوغان، وأدت إلى إطاحة 4 وزراء وإعادة تعيين المئات من رجال الشرطة وأعضاء النيابة العامة والقضاة.

واعتقلت كباش في 30 ديسمبر الماضي من بيتها، ثم أخلي سبيلها بعد التحقيق معها أمام النائب العام.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار