۱۴۹مشاهدات
اعتبر متحدث الخارجية الاميركية جف راتك، ان انشاء ايران المفاعلات التي تعمل بالماء الخفيف لا يتعارض مع قرارات مجلس الامن الدولي واطار العمل المشترك الموقع بين طهران ومجموعة 5+1.
رمز الخبر: ۲۵۷۱۰
تأريخ النشر: 17 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : افاد موقع وكالة "فارس" ان التصريح جاء في معرض رده حول اعلان ايران اعتزامها بناء مفاعلين نوويين في بوشهر، حيث اوضح راتك، ان الخارجية الاميركية تتابع تفاصيل هذا الموضوع الا ان بنائهما لا يتعارض مع قرارات مجلس الامن واتفاق اطار العمل المشترك.
واضاف ان الجانب الاميركي قد اعلن صراحة خلال المفاوضات مع ايران بان المباحثات تهدف الى الاطمئنان من أن برنامج طهران النووي لايحمل طابعا عسكريا وان يحافظ على طبيعته للاغراض السلمية، موضحا ان المفاوضات تتمحور حول سد جميع الطرق التي من شأنها ان تؤدى الى امتلاك القنبلة النووية.
واشار الى ان برنامج العمل المشترك ومضامين قرارات مجلس الامن الدولي لا تمانعان انشاء مفاعلات تعمل بالماء الخفيف وأن الموقف الاميركي ينبثق من هاتين الوثيقتين.
وكان رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية على اكبر صالحى، قد اعلن الاسبوع الماضي، عن اعتزام طهران بناء مفاعلين جديدن في بوشهر، حيث اوضح حول العقد الموقع مع روسيا لبناء المفاعلين الجديدن بطاقة 1050 ميغاواط " ان محافظة بوشهر تستوعب لبناء 4 الى 5 محطات وانها في طور التحول الى محافظة صناعية، وعند انجاز المحطتين سيتم توليد 3 الاف ميغاواط من الكهرباء في غضون السنوات الـ10 القادمة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: