۱۴۶مشاهدات
أعلن وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق أن المبنى "ب" في سجن رومية كان غرفة عمليات تتصل بالإرهابيين في الرقة والموصل والمناطق اللبنانية كافة، خاصة في الشمال ومخيم عين الحلوة.
رمز الخبر: ۲۵۷۰۵
تأريخ النشر: 17 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : شدد المشنوق، في حديث إلى قناة "أل بي سي"، على أن "العملية الأمنية في رومية تمت بموافقة الحكومة وكل الوزراء"، مؤكداً أن القرار اتخذ قبل أربعة أشهر.
وأكد وزير الداخلية أن "من جنّد لعملية جبل محسن الارهابية موجود في مخيم عين الحلوة"، مؤكداً أن "المخيم لن يبقى مكاناً آمناً للمطلوبين".
وإذ اعتبر المشنوق أن "الارهاب الآتي من سوريا أصبح على الأراضي اللبنانية"، أشار إلى أن "الخطة الأمنية ستحصل في البقاع في أقرب وقت بغطاء سياسي شامل".
وتطرق إلى ملف جريمة مقتل الشاب ايف نوفل في كفردبيان، مؤكداً أنه لم يتم التنسيق مع "حزب الله" قبل الدخول إلى بريتال لإلقاء القبض على شربل جورج خليل المشتبه به في هذه القضية.
وكشف المشنوق أسماء الموقوفين في هذا الملف وهم: أنابيل أسمر وادوين قزي وجو سلامة ولويس زوين وإيلي مناسة ومحمد علي مظلوم وعمه حسين مظلوم ومروان خليل، لافتاً النظر الى أن هذه الأسماء متهمة والتحقيق جارٍ معها.
المصدر: صحيفة "السفير" اللبنانية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار