۱۴۰مشاهدات
وزعمت مصادر عبرية أن الجيش أطلق النار على الشاب بدعوى الاشتباه به وبشاب آخر كانا في المكان.
رمز الخبر: ۲۵۶۷۶
تأريخ النشر: 16 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: استشهد شاب فلسطيني (30 عاما) برصاص جيش الاحتلال قرب مدينة بيت لحم.

وحسب بعض المصادر فان الشهيد من منطقة الخليل.

وكانت مصادر مختلفة ذكرت، أن مواطنا فلسطينيا أصيب بجروح خطيرة جراء إطلاق جنود الاحتلال النار صوبه، بالقرب من متجر "رامي ليفي" في مجمع مستوطنات "غوش عتصيون" المقام على أراضي المواطنين جنوب بيت لحم، فيما اعلنت الناطقة باسم الشرطة الاسرائيلية لاحقا بانه فارق الحياة.

وذكرت مصادر طبية في الهلال الأحمر الفلسطيني، أن جيش الاحتلال منع طاقم الهلال الأحمر من الوصول إلى الشاب الجريح، الذي كان ملقى على الأرض بعد إصابته.

وقال نائب مدير الارتباط العسكري في محافظة بيت لحم ناصرالخطيب أن الارتباط العسكري الفلسطيني تلقى عند حوالي الساعة (21:10) من مساء اليوم بلاغا حول قيام جنود الاحتلال باطلاق النار على شابين كانا قرب سيارة للمستوطنين عند مفترق مستوطنة "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم، مما ادى لاصابة احدهما بجروح ادت فيما بعد لاستشهاده، في حين تم اعتقال الاخر واقتياده الى معتقل "عتصيون".

وزعمت مصادر عبرية أن الجيش أطلق النار على الشاب بدعوى الاشتباه به وبشاب آخر كانا في المكان.

وحسب الناطقة باسم الشرطة الاسرائيلية فان جنودا تواجدوا في المكان للعمل على ملاحقة "لصوص سيارات" واشتبهوا بالشابين ولاحقوهما حيث تمكن احد الشابين من الفرار فيما اطلق جندي النار على ا لشاب الاخر واصابه بجروح خطيرة ادت لاستشهاده. وقال شهود عيان قولهم، إنهم سمعوا إطلاق نار كيثف تجاه إحدى المركبات في منطقة عصيون، في حين انتشرت قوات كبيرة من جيش الاحتلال في المنطقة.

وأضافوا أن جنود الاحتلال لاحقوا مركبة في المنطقة، وأطلقوا النار عليها، قبل أن يفرضوا طوقا أمنيا حول المنطقة.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار