۲۱۱مشاهدات
وكان داعش نفذ هجوما إرهابيا في منطقة عرعر، مطلع الشهر الجاري؛ أسفر عن مقتل قائد حرس الحدود بالمنطقة الشمالية العميد عودة عوض البلوي، واثنين من منتسبي حرس الحدود.
رمز الخبر: ۲۵۶۶۷
تأريخ النشر: 16 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: "السور العظيم" هكذا وصفت صحيفة "تليجراف" البريطانية  الجدار الدفاعي الذي تسعى المملكة إلى الانتهاء منه سريعا؛ لتأمين حدودها المشتركة مع العراق، خاصة بعد الهجوم الإرهابي الذي نفذه تنظيم "داعش" في منطقة عرعر الحدودية.

وقالت الصحيفة الخميس (15 يناير 2014)، إنه من المنتظر أن يمتد السور لمسافة  600 ميل بطول الحدود المشتركة بين المملكة والعراق.

واعتبرت أن هذا الجدار ليس جدارا عاديا، موضحة أنه تم تصميمه على أن يحتوي على سياج وخندق لضمان عدم انتقال الفوضى التي يعانيها العراق للمملكة.

ولفتت الصحيفة إلى أن الفكرة كانت تراود المسؤولين بالمملكة منذ عام 2006، ولكن ما أعادها الآن وعجَّل بتنفيذها هو تمكن تنظيم داعش في الآونة الأخيرة من السيطرة على كثير من المدن العراقية وخاصة تلك القريبة من المملكة.

وذكرت الصحيفة أن المملكة شرعت في شهر سبتمبر من العام الماضي في العمل على الانتهاء من تشييد السور في أسرع وقت ممكن.

وبيَّنت الصحيفة أن السور سيكون مكونًا من خمس طبقات لضمان صعوبة ضربه أو اختراقه، وأنه ستكون به أبراج مراقبة وكاميرات مزودة بتقنية عالية للمراقبة الليلية ورادارات، بالإضافة لـ 240 مركبة للتجاوب السريع في حالة وقوع خطر.

وذكرت الصحيفة أن المملكة نقلت مؤخرا 30 ألفا من قواتها للمرابطة على حدودها مع العراق.

وكان داعش نفذ هجوما إرهابيا في منطقة عرعر، مطلع الشهر الجاري؛ أسفر عن مقتل قائد حرس الحدود بالمنطقة الشمالية العميد عودة عوض البلوي، واثنين من منتسبي حرس الحدود.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: