۱۳۵مشاهدات
أفادت مصادر أفغانية أن عناصر ينتمون لتنظيم "داعش" أقاموا معسكراً للتدريب في ولاية "فراه" جنوب أفغانستان.
رمز الخبر: ۲۵۶۵۹
تأريخ النشر: 15 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : أوضح "عبد الخالق نورزاي"، قائمقام قضاء "هاكي سيفيد" التابع لولاية فراه، في تصريح لمراسل الأناضول، اليوم الخميس، أن  نحو 80 عنصراً من تنظيم داعش يتواجدون في القضاء منذ عشرين يوماً، مضيفاً أنهم أقاموا معسكراً لهم في منطقة "مزار كالا"، حيث يتلقون تدريبات عسكرية.

وقال نورزاي : "هؤلاء الأشخاص ملثمون، عرفوا أنفسهم على أنهم مقاتلون تابعون للتنظيم، ويحملون أعلام داعش، وبحوزتهم أسلحة حديثة، ويُؤمّنون احتياجاتهم بأسعار عالية من المحلات التجارية في المنطقة".

وأضاف نورزاي أن الشقيقين "مولوي عبدالمالك" و"مولوي عبدالرازق"، القياديين السابقين في حركة طالبان، يقودان حالياً هذه المجموعة، مشيراً إلى أن الشقيقين طردا من الحركة في وقت سابق، مؤكداً أن المجموعة تضم عناصر سابقين من حركة طالبان.

ولفت نورزاي إلى أن من بين عناصر داعش أشخاص أجانب، لم يتمكن سكان المنطقة من فهم لغتهم، مبيناً أن قوات الشرطة في القضاء غير قادرة على شن عملية أمنية عليهم والاشتباك معهم.

ومن جهة أخرى أكد مدير أمن ولاية فراه، "محمد رزاق يعقوبي" في تصريح لمراسل الأناضول، وجود عناصرتابعين لتنظيم داعش في الولاية، مشيراً إلى أن قوات الأمن الأفغانية في الولاية تخطط وتنسق لشن عملية أمنية واسعة النطاق عليهم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: