۱۱۹مشاهدات
كشف مصدر محلي في محافظة ديالى، الخميس، عن استبدال تنظيم "داعش" لعقوبة الجلد بحق "المخالفين لاوامره" بفرض غرامة مالية بالدولار الامريكي شرق بعقوبة، مشيرا الى ان التنظيم يحاول تأمين موارد مادية جديدة لتمويل عملياته.
رمز الخبر: ۲۵۶۵۱
تأريخ النشر: 15 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : قال المصدر ، إن "تنظيم داعش المتحصن في حوض شروين (46 كم شرق بعقوبة) استبدل عقوبة الجلد للمخالفين لاوامره بفرض غرامة مالية في خطوة غير مسبوقة في اطار محاولته تأمين موارد مادية جديدة لتمويل عملياته المسلحة".

واضاف المصدر أن "تنظيم داعش فرض غرامة 25 دولارا امريكيا على كل جلدة لاي مخالف قادر على دفع الغرامة"، لافتا الى ان "العديد من ذوي المعتقلين لدى داعش ارغموا على دفع الغرامة لانقاذ ابنائهم من الجلد عبر اعطاء حلي ذهبية او مبالغ عراقية يجري تقدير ثمنها بالدولار الامريكي".

وتخضع منطقة حوض شروين شرق بعقوبة بمحافظة ديالى لسيطرة تنظيم "داعش" وهي تتالف من 12 قرية زراعية مترامية الاطراف.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار