۲۵۵مشاهدات
ان الكيان الصهيوني اللقيط كان منذ بداية نشأته سببا لعدم الاستقرار في المنطقة وخاصة الدول المحيطة بفلسطين المحتلة واعتقد ان هذه التدخلات الاسرائيلية ستستمر وان هذا الكيان اللقيط والمصطنع الذي اختلق لزعزعة امن المنطقة سيواصل افعاله.
رمز الخبر: ۲۵۶۵
تأريخ النشر: 12 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: قال عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الايراني محمود احمدي بي غش ان الانجاز التي سجلتها الاجهزة الامنية والاستخباراتية الايرانية في الكشف عن خلية ارهابية تابعة للموساد الصهيوني ضالعة في اغتيال علماء ايرانيين يعتبر ضربة مخابراتية قوية لكيان الاحتلال الصهيوني.

و ونقلت قناة العالم تصريحه حين قال بي غش في مقابلة معه مساء امس الثلاثاء: ان اجهزة الاستخباراتية الايرانية استطاعت اقتحام تخوم الاجهزة الاستخباراتية الاسرائيلية وتمكنت من الحصول على الكثير من الوثائق التي تؤكد عبث الاسرائيليين بامن ايران.

وتابع: ان الكيان الصهيوني اللقيط كان منذ بداية نشأته سببا لعدم الاستقرار في المنطقة وخاصة الدول المحيطة بفلسطين المحتلة واعتقد ان هذه التدخلات الاسرائيلية ستستمر وان هذا الكيان اللقيط والمصطنع الذي اختلق لزعزعة امن المنطقة سيواصل افعاله.

كما اضاف بي غش ايضا ان ايران تمكنت من الحصول على وثائق تؤكد ضلوع المخابرات الصهيونية في دعم انشطة جماعة ريغي الارهابية ايضا.

وتابع: ان الشعب الايراني يفتخر بانه اول من استطاع التسلل والنفوذ في عمق شبكة الاستخبارات الصهيونية والكشف عن الشبكة الارهابية المعلن عنها.

واضاف: ان السبب الاساسي الذي جعل الصهاينة يتوجهون هذه التوجه الارهابي هي طبيعة كيانهم الارهابي وان جميع شعوب العالم يعلمون ان اسرائيل لايمكن ان ترى الامن والاستقرار بسبب هذا التوجه الذي هي عليه.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: