۱۲۵مشاهدات
ظریف :
أكد وزیر الخارجیة الایرانیة محمد جواد ظريف، ضرورة طرح مقترحات جدیدة وشاملة فی المفاوضات النوویة، وقال أن "الظروف مهیاة للتوصل الی اتفاق شامل لکننا بحاجة الی قرار وعزم سیاسي وشجاعة".
رمز الخبر: ۲۵۶۱۵
تأريخ النشر: 14 January 2015

شبكة تابناك الإخبارية : صرح بذلك وزير الخارجية الايراني للصحفيين لدی وصوله جنیف، وقال: "بلغنا مرحلة تحتم علی الطرف الاخر اتخاذ القرارات اللازمة کي نتمكن من المضي قدما"، موضحا أن "جمهوریة ايران الاسلامیة اثبتت دوما وعلی کافة المستویات عزمها علی ذلك کما اکدت تمسكها بحقوقها النوویة السلمیة وبما انها وایمانا منها بفتوی قائد الثورة الاسلامیة لیست بصدد الحصول علی اي اسلحة نوویة فلا یساورها اي قلق من اثبات سلمیة برنامجها النووي للعالم اجمع" وذلك بحسب وكالة انباء "ارنا".

وقال ظريف بأنه "وفقا لبرنامج العمل المشترك الذي تم التوصل الیه العام الماضي في جنیف فان ایران یمکنها الاحتفاظ ببرنامجها النووي السلمي واثبات سلمیة برنامجها النووي وقد اعلنت الاستعداد لذلك على الدوام".

الى ذلك، تطرق ظريف الى التحدیات التي تواجهها الادارة الاميرکیة مع الکونغرس والاتصالات التي تجري بین اوباما ورئیس حكومة الاحتلال، قائلا: "نحن نتعامل مع الحکومة الاميرکیة کمجموعة واحدة وعلی ذلك فان توحید الاقسام المختلفة في الادارة الاميرکیة وتنسیق سیاساتها لابد ان یتم من قبل سلطتها التنفیذیة".

وحول امكانية لقائه بالممثلة السامیة للاتحاد الاوروبي، قال ظريف "ستکون هناك لقاءات مع وزراء خارجیة بعض الدول الاوروبیة وسیتم الاعلان عن ذلك الیوم او غد علی ابعد تقدیر".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: