۱۲۰مشاهدات
كشف قائد شرطة محافظة سيستان وبلوشستان شرقي ايران العميد حسين رحيمي، تفاصيل اعتقال جماعة ارهابية كانت تعمل على استهداف رجال الشرطة والمواطنين في المحافظة، وقال بأنها "كانت تمول من قبل شخص يقيم في بلد عربي".
رمز الخبر: ۲۵۶۱۰
تأريخ النشر: 14 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : نقلا عن وكالة "فارس" للأنباء فإن العميد رحيمي قال خلال مؤتمر صحفي أنه "تم اعتقال 18 شخصا من عناصر هذه الجماعة الارهابية المتورطة في نصب كمائن واستهداف رجال الشرطة والهجوم على مدرسين في مناطق مختلفة من محافظة سيستان وبلوشستان، ما ادى الى استشهاد عدد من المواطنين ورجال الامن".

واضاف رحيمي انه "عقب التحريات التي جرت تم اعتقال اثنين من عناصر هذه الشبكة الارهابية حيث اعترف هؤلاء بوجود هذه الشبكة التي تعمل بشكل ممنهج على استهداف المواطنين ورجال الامن في محافظة سيستان وبلوشستان وان تمويلهم يتم عبر رجل متواجد في احدى الدول العربية حيث يرسل لهم الاموال عبر حساباتهم الخاصة في ايران".

واوضح رحيمي ان "عناصر هذه الشبكة الارهابية كانوا يتلقون تدريباتهم خلال فترة قياسية لا تتجاوز الشهر الى ثلاثة أشهر وذلك في افغانستان وباكستان المجاورتين، وتشمل التدريبات صنع القنابل اليدوية والقتال وتلقي تعليمات عقائدية"، كما أشار الى "ان الشرطة مازالت تلاحق عناصر كانوا يعملون مع هذه الشبكة الارهابية".

وتورطت هذه الشبكة الارهابية في عدة عمليات من بينها اغتيال امام جمعة اهل السنة في ناحية راسك بقضاء سرباز وقتل ثلاثة معلمين وأحد عناصر قوات التعبئة الشعبية (البسيج) وموظف في دائرة الاحوال المدنية بمدينة "سرباز" واثنين من رجال الشرطة وجنديين من قوات حرس الحدود وعدد آخر من المواطنين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: