۱۶۷مشاهدات
ومن ناحيتها نشرت صحيفة "الغارديان " البريطانية في احدى زوايا موقعها الالكتروني الرسم الساخر بعد ان حذرت القراء بان الرسم قد يمس بجزء منهم.
رمز الخبر: ۲۵۶۰۹
تأريخ النشر: 14 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أعلنت رئاسة تحرير صحيفة "شالي بيدو" الساخرة التي قتل 12 من صحفيها في هجوم مسلح استهدف الأسبوع الماضي مكاتبها في باريس بان الصحيفة ستسصدر العدد القادم باللغة العربية أيضا.

"سنواصل إصدار الصحيفة لقد طبعنا ثلاثة ملايين عدد بثلاث لغات أجنبية إضافية هي الاسابنية والانجليزية والعربية ونخطط لإصدار طبعة باللغة الايطالية أيضا وبهذا نؤكد بان مستقبلا جيدا ينتظر صحيفتها" قال احد المسئولين عن إجراء المقابلات في الصحيفة الذي عرف نفسه باسم "LUZ" والمسئول أيضا عن رسم الكاريكاتير الذي سيظهر على غلاف العدد الخاص من هذه الصحيفة.

وأضاف "مررنا بأيام صعبة لكننا عرفنا بان واجبنا هو إن نصدر الصحيفة مع الرسوم الكاريكاتورية الذكية ولم نكن متأكدين من نجاحنا لكننا واصلنا تقدمنا ببطء كما إن الإرهابيين ذاتهم كانوا أطفالا رسموا بعض الرسومات لكنهم فقدوا في نقطة معينة الإبداع وروح الفكاهة أما أنا فقد واصلت ولم أتوقف ولا زلت اضحك حتى ألان وابكي أيضا تماما كما ظهر النبي محمد يبكي على غلاف الصحيفة".

وسيصدر العدد الجديد من هذه الصحيفة اليوم الأربعاء وستضم ثمانية صفحات فقط بدل 16 صفحة في العادة ويدور نقاش بين رؤساء تحرير الصحف حول العالم فيما إذا كانوا سينشرون على صفحاتهم الرسم الكاريكاتيري الذي سيظهر على غلاف الصحيفة الفرنسية والذي يظهر فيه رسما افتراضيا ساخر يجسد شخص النبي محمد عليه الصلاة والسلام يقول "أنا أيضا شارلي" في إشارة للشعار الذي رفعه ملايين المتظاهرين في باريس تضامنا مع الصحيفة التي تحمل هذا الاسم.

وقررت شبكات CNN, BBC ، Sky عدم عرض هذا الرسم الساخر وأعلنت هذه الشبكات قرار رئاسة تحريرها الامتناع عن النشر.

ومن ناحيتها نشرت صحيفة "الغارديان " البريطانية في احدى زوايا موقعها الالكتروني الرسم الساخر بعد ان حذرت القراء بان الرسم قد يمس بجزء منهم.

وانضمت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية لوسائل الإعلام البريطانية ونشرت الرسم الكاريكاتيري على صفحاتها وعلى مدونة خاصة بهذه الرسوم كتب فيه محررها الرئيسي "مارتن بارؤون" بأنه يصادق ويوافق على النشر.

وفضلت مواقع DailyMail, Times، Daily Telegraph الامتناع عن النشر والاكتفاء بملاحظة تقول "بإمكانك شراء عدد صحيفة "شاري بيدو" عبر مواقعنا.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار