۸۵مشاهدات
الى ذلك، اكدت وزيرة البيئة الفرنسية سيغولين روايال من القدس المحتلة ان معادة السامية لا مكان لها في فرنسا.
رمز الخبر: ۲۵۵۹۸
تأريخ النشر: 14 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أنّ بلاده في حالة حرب ضد ما وصفه بالإسلام المتشدد، مؤكدا في نفس الوقت أنها ستدافع عن العلمانية والحرية وتحارب معاداة السامية.

هذا فيما اكدت وزيرة البيئة الفرنسية سيغولين رويال ألاّ مكان لمعاداة السامية في بلادها، وأنّ باريس مصممة على مكافحة كل ما يستهدف اليهود.

فقد اعلن فالس عن سلسلة إجراءات لتعزيز الأمن في فرنسا منها تعزيز أجهزة الاستخبارات الداخلية والخارجية وقوانين مكافحة الإرهاب، موضحا أن نحو 1250 عنصرا يعملون حاليا على مراقبة المسلحين الذين يمكن أن يكونوا توجهوا أو يعتزمون التوجه إلى سوريا والعراق للقتال.

ونوه الى إجراءات استثنائية تقتضيها المرحلة بما يتعلق بالسجون والمسافرين والانترنت حيث ستكون آلية الرقابة الجديدة جاهزة ابتداء من أيلول سبتمبر القادم.

الى ذلك، اكدت وزيرة البيئة الفرنسية سيغولين روايال من القدس المحتلة ان معادة السامية لا مكان لها في فرنسا.

روايال التي مثلت بلادها خلال مراسم تشييع اليهود الذين قتلوا في الهجوم على متجر يهودي قبل أيام شددت على العلاقة الثابتة بين اليهود الفرنسيين وبين فرنسا وهو ما تناغم مع حشد باريس لحوالي خمسة عشر ألف عسكري وشرطي لحماية المواقع الحساسة في البلاد وخصوصا سبعمئة وسبعة عشر مدرسة ومعبدا يهوديا.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار