۱۰۵مشاهدات
يزور الامين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد بن أمين مدني، النجف الاشرف، يوم الأربعاء، للقاء مراجع الدين العظام.
رمز الخبر: ۲۵۵۹۲
تأريخ النشر: 14 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : ذكر مصدر مطلع لـ"المسلة" ان "الامين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد بن أمين مدني يزور اليوم الاربعاء النجف الاشرف وسيلتقي مراجع الدين العظام في المحافظة".

وبدأ مدني زيارة إلى العراق امس الثلاثاء، لإجراء مباحثات مع المسؤولين في بغداد وأربيل ومراجع الدين العظام في النجف الاشرف تتناول سبل مواجهة التطرف الديني والإرهاب.

كما أكدت منظمة التعاون الإسلامي، رفضها لأي اعتداء أو اضطهاد يطالان المسيحيين في العراق، مؤكدة أنهم يعدون مكونا أساسيا فى هذا البلد ويجب عدم المساس به، فيما أشاد البطريرك لويس ساكو بخطاب المنظمة وجهودها لتفكيك ظاهرة التطرف والعنف.

وقال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد أمين مدني في بيان صدر عقب لقائه ببطريرك بابل والكلدان، لويس ساكو وتلقت "المسلة" نسخة منه، إن "المنظمة ترفض أي اعتداء أو اضطهاد يطالان المسيحيين فى العراق"، مشددا على "أنهم يعدون مكونا أساسيا في هذا البلد، ويجب عدم المساس به"، مؤكدا أن "التعددية هي الأصل، وأن التطرف كظاهرة قد شملت العالم كله على مر التاريخ".

وأكد مدني على "ضرورة فهم الجذور الاقتصادية والظلم الاجتماعي والقهر السياسي كعوامل تقف في سياق تنامي هذه الظاهرة وأكد تفهمه للأوضاع التي يعيشها المسيحيون فى العراق"، مشددا "على موقف المنظمة الثابت والداعم لوحدته وتماسكه بما يشمل جميع الفئات العرقية والمذهبية والدينية المكونة له".

الى ذلك أشاد ساكو بـ"خطاب منظمة التعاون الإسلامي، في تفكيك ظاهرة التطرف والعنف"، مؤكدا أن "المسيحيين في العراق يؤمنون بأنهم مع أخوتهم المسلمين شعب واحد، وقد عاشوا جنبا إلى جنب".

ووصل رئيس منظمة التعاون الإسلامي أياد أمين مدني، أمس الثلاثاء (13 كانون الثاني 2015)، الى بغداد لبحث سبل مواجهة التطرف ومساندة العراق في حربه ضد الإرهاب.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: