۱۴۰مشاهدات
مسؤول ايراني:
اكد المساعد التنفيذي للرئيس الايراني محمد شريعتمداري بان الموقف الحاسم لجمهورية ايران الاسلامية هو عدم الدخول في اي نزاع دولي.
رمز الخبر: ۲۵۵۷۰
تأريخ النشر: 14 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : قال شريعتمداري في تصريح له مساء الثلاثاء خلال لقائه حشدا من الناشطين والمستثمرين في مدينة بوشهر جنوبي البلاد، ان استراتيجية الجمهورية الاسلامية في ايران خاصة في السياسة الخارجية مبنية على التعاطي المتبادل والعلاقة مع جميع الشعوب مع الحفاظ على المبادئ والاهداف الاساسية.

واضاف، ان الموقف الحاسم لجمهورية ايران الاسلامية هو عدم الدخول في اي نزاع دولي، موضحا انه خلافا لبعض المزاعم القائلة بان السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية في ايران تتخذ نهجا انفعاليا وخارجا عن اطار عزة الشعب، فقد دخل الفريق النووي الايراني المفاوضات الحساسة لحد الان بمنطق قوي وفطن.

واكد مساعد الرئيس الايراني بان الموقف الثابت للحكومة هو طلب العزة الرفعة لكل شخص ايراني في اي مكان من العالم كان.

واعتبر شريعتمداري كسر الحظر والدفاع عن حقوق الشعب الايراني في المحافل الدولية فيما يتعلق بالقضية النووية اكبر منجز للحكومة والفريق النووي المفاوض.
 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: