۶۶مشاهدات
الرئيس الأميركي يكرر خلال اتصال مع رئيس الوزراء الإسرائيلي رفض بلاده انضمام السلطة الفلسطينية لمحكمة الجنايات الدولية، معتبراً أن "مواصفات الدولة لا تنطبق على السلطة"، ويؤكد أن الولايات المتحدة تضع نصب عينيها التوصل لإتفاق شامل مع ايران في الملف النووي".
رمز الخبر: ۲۵۵۵۱
تأريخ النشر: 13 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : أعلن البيت الأبيض عن اجراء الرئيس اوباما محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو تناول فيها المفاوضات النووية مع ايران، وآفاق انضمام السلطة الفلسطينية لمحكمة الجنايات الدولية.
ففي الملف النووي، "اكد  أوباما أن الولايات المتحدة تضع نصب عينيها التوصل لاتفاق شامل مع ايران" من شأنه "وضع حد لطموحاتها اقتناء اسلحة نووية، وضرورة تطمينها المجتمع الدولي بسلمية برنامجها النووي".
أما في الشق الفلسطيني، فقد أكد  اوباما رفض بلاده انضمام السلطة الفلسطينية لمحكمة الجنايات الدولية، سيما "وأن مواصفات الدولة لا تنطبق .على السلطة، وعليه فهي خطوة غير مكتملة شروط الانضمام". 
وأضاف أن الخطوة "لا تشكل تقدما ايجابيا للأمام" ..  مؤكداً أن "الولايات المتحدة تحث الطرفين العمل على  تخفيف حدة التوتر".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار