۸۳مشاهدات
العاصفة زينة تؤدي إلى وفاة ثلاثة أطفال من نازحي الأحياء الشرقية في حلب وإلى انتشار أمراض تنفسية استدعت نقل العشرات إلى المستشفيات.
رمز الخبر: ۲۵۵۳۸
تأريخ النشر: 13 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : نجحت في تحقيق ما عجز عنه أهل السياسة. العاصفة زينة جمدت القتال على جبهات حلب. وجمدت الدماء في عروق النازحين من الأحياء الشرقية للمدينة. لكنها أخذت معها حياة ثلاثة أطفال وحالت العشرات على المشافي.
إنتشار الأمراض التنفسية والجلدية بين النازحين تبرره ملاجئ الإيواء السيئة.
تفتقد الجدران أدنى مقومات الحياة... الفراش والغطاء يتقاسمهما تسعة أشخاص...
قساوة الحياة هنا والمعاناة اليومية تبقى بالنسبة إلى النازحين أهون من العيش في الأحياء الشرقية تحت رحمة الرصاص والبارود اللذين لا يرحمان.
لا داعي لطرق الباب في هذا المنزل إن كان يمكننا أن نسميه منزل، قطعة من القماش تستر على عائلة من 9 أشخاص نزحت من أحياء حلب الشرقية يتحمل المسلحون قسماً كبيراً من أسباب نزوح هذه العائلة ولكن يتحمل العديد من مدعي الإنسانية القسم الأكبر من معاناة هؤلاء.
المصدر: الميادين
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار