۴۸مشاهدات
رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس يكشف أن "خطر الإرهاب لا يزال قائماً" ويقول إن 8470 عسكريا سيشاركون في حماية مقرات وسائل الإعلام ودور العبادة والمدارس التي قد تتعرض للهجوم.
رمز الخبر: ۲۵۵۲۳
تأريخ النشر: 13 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس إن أجهزة الأمن لا تزال تطارد شخصا على الأقل، يشتبه بأنه "شريك" لمنفذي اعتداءات الأسبوع الماضي في باريس، لافتاً إلى " أن خطر الإرهاب لا يزال قائما".
وأضاف، "إننا نعتبر أن هناك بالفعل شركاء محتملين على الأرجح".
وأكد  فالس أن خطر وقوع عمليات إرهابية في البلاد لا يزال قائما، مشيرا إلى أن الحكومة ستقوم في الأشهر المقبلة بإعداد مزيد من الإجراءات لمكافحة المتطرفين.
وأضاف أن 8470 عسكريا سيشاركون في حماية مقرات وسائل الإعلام ودور العبادة والمدارس الدينية التي قد تتعرض للهجوم.
وأشار رئيس الوزراء الفرنسي إلى ضرورة رفع فعالية التنصت على مكالمات المشتبه بهم وعزل المتطرفين في السجون الفرنسية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: