۹۱مشاهدات
واختتمت ام مصعب قصتها مع التنظيم المتطرف قائلة بعد ثلاثة اشهر من المكوث في الفلوجة قرر زوجي اصطحابي معه لزيارة منزل عائلته في حي الجهاد ببغداد وهناك تم اعتقال زوجي ابو اسامة من قبل استخبارات الشرطة الاتحادية واعتقالي مباشرة.
رمز الخبر: ۲۵۵۱۵
تأريخ النشر: 13 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: اعتقلت استخبارات قيادة الشرطة الاتحيادية في ساعة متاخرة من ليلة امس القيادي في تنظيم داعش ابو اسامة البغدادي وزوجته ام مصعب وسط العاصمة بغداد.

وادلت ياسمين فوزي محمد 24 سنة والحامل في شهرها الثاني باعترافات خطيرة كشفت من خلالها قصة انخراطها في صفوف داعش الارهابي.

وقالت ياسمين المكناة بام مصعب امام المحققين انها من سكنة منطقة البو علوان في محافظة الرمادي وخلال دراستها للمرحلة الثالثةللفقه في جامعة الرمادي راودتها فكرة الانتماء الى الجماعة الجهادية كما تصفهم وان فكرة تنفيذ عملية استشهادية قد سيطرة على عقلها خاصة بعد تعرفها على ابو اسامة البغدادي من خلال صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك.

وقالت ام مصعب ضمن اعترافاتها للمحققين انها اتفقت مع ابو اسامة البغدادي على الهرب من منزل والدي واللجوء معه الى معقل التنظيم في الفلوجة واضافت بعد وصولي الى الفلوجة القيت بالمدعو ابو جعفر والي الجماعة هناك والمدعو ابو حسن قاضي التنظيم الشرعي وطلبا مني تاجيل فكرة العمل الاستشهادي بحجة وجود اعداد كافية من الاستشهاديين وقرر والي التنظيم ابو جعفر تزويجي من ابو اسامة البغدادي الذي يتولى قيادة احدى القواطع في الفلوجة حينها وحينها اكتشف زيف هذه الجماعات وطرقها الخبيثة في توريط الفتيات ليصبحن في النهاية مجرد جواري لمتعة رجال التنظيم.

واختتمت ام مصعب قصتها مع التنظيم المتطرف قائلة بعد ثلاثة اشهر من المكوث في الفلوجة قرر زوجي اصطحابي معه لزيارة منزل عائلته في حي الجهاد ببغداد وهناك تم اعتقال زوجي ابو اسامة من قبل استخبارات الشرطة الاتحادية واعتقالي مباشرة.

وتواجه ام مصعب حاليا وزوجها تهم الانتماء الى الجماعات الارهابية داعش والتورط بعمليات ارهابية مختلفة.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: