۱۰۱مشاهدات
قال عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الايراني احمد بخشايش، ان كثرة زيارات المسؤولين السعوديين الى واشنطن بالتزامن مع تردي الوضع الصحي لملك السعودية هي مدعاة للأسف وتثبت ان اميركا هي التي تختار من يخلف الملك.
رمز الخبر: ۲۵۴۸۲
تأريخ النشر: 12 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : اضاف احمد بخشايش في مقابلة مع وكالة مهر للأنباء الاحد ان النظام السعودي ملكي ومغلق ويشبه المعسكر ، ومن الطبيعي ان ترتيب الأوضاع في هذا النظام بعد وفاة الملك يأخذ حيزا من الوقت وهذا ما سيترك أثرا في داخل السعودية وعلى صعيد المنطقة ايضا .
  وتابع : ان ايران أدركت ضرورة تنسيق السعودية معها اذا اراد السعوديون حل مشاكلهم في المنطقة ، لكن السعودية لم تدرك هذه المسألة حتى الآن لأنها تتبع اميركا والدول الغربية وتميل نحو التطبيع مع الكيان الاسرائيلي وتمارس سياسات عدائية في المنطقة. 
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: