۹۸مشاهدات
دعت منظمات حقوقية ونشطاء حقوقيين إلى فتح تحقيق عن انتهاكات يتعرّض لها أطفال المنطقة الشرقّية في السعودية في رسالة وجّهت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف).
رمز الخبر: ۲۵۴۷۹
تأريخ النشر: 12 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : بحسب موقع العهد نقلا عن صحيفة "البحرين اليوم"، فإن أطفال المنطقة الشرقّية تعرضوا لـ"انتهاكات حكومية ممنهجة على خلفية الحراك الداعي للحريات و احترام حقوق الإنسان"، كما دعت إلى "فتح تحقيق يُقدّم تفسيرا على صمتها عن تلك الإنتهاكات"، بالإضافة إلى إجراء تحقيق بخصوص الانتهاكات الجارية.

وأكّدت الرسالة أن السلطات السعودية "تمارس أبشع الأساليب القمعية، مثل: إعدامات الشوارع، التمثيل بجثث الضحايا، الاعتقالات التعسفية، التعذيب في السجون، الإغلاق العسكري للمدن والبلدات، اقتحام المنازل، ترويع الأهالي، وإغلاق إحدى المدارس في بلدة العوامية الداعمة الرئيسية للإحتجاجات".

وأشارت الرسالة الى أن عددا من الأطفال قتلتهم السلطات الأمنية ومنهم في القطيف: حسن زاهري، محمد المناسف، حسين القلاف، عبد الله اللاجامي، وثامر الربيع، وهي أيضا اعتقلت أطفالاً آخرين، ومن بينهم: مرتجی قريريص، فضلاً عن الحكم بالإعدام علی الطفل علي محمد باقر النمر.

وقد وقّع على الرسالة، كلّ من:

– مركز الشرق لحقوق الإنسان

– معهد شؤون الخليج (الفارسي)– واشنطن

– منظمة سلام البحرين لحقوق الانسان

– المنظمة الاوروبية – البحرينية لحقوق الانسان

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: