۷۸مشاهدات
اعلن وزير الدفاع الفرنسي جان-ايف لودريان ان فرنسا ستنشر 10 الاف عسكري اعتبارا من غدا لضمان امن النقاط الحساسة في البلاد.
رمز الخبر: ۲۵۴۷۸
تأريخ النشر: 12 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : قال لودريان في ختام اجتماع حول الامن الداخلي عقد في قصر الاليزيه ان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند طلب من القوات المسلحة المشاركة في امن النقاط الحساسة مشيرا الى حجم التهديدات التي لا تزال تواجهها فرنسا.

كما اعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف عن نشر حوالى 5 آلاف عنصر من قوات الامن والشرطة اعتبارا من اليوم الاثنين لحماية كل المدارس اليهودية في البلاد وارسال تعزيزات عسكرية ايضا في غضون 48 ساعة.

من جهته أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أن قوات الامن تواصل عملية المطاردة بحثا عن شريك على الاقل لمنفذي هجمات الاسبوع الماضي في باريس.

وقال فالس إن المطاردة متواصلة، وإن السلطات تعتبر أن هناك بالفعل شركاء محتملين على الارجح.

من جهة اخرى يحرز المحققون تقدما في تحقيقاتهم حول حامدي كوليبالي احد المسلحين الثلاثة الذين نفذوا الهجمات الاخيرة في فرنسا.

وكوليبالي هو منفذ عملية احتجاز الرهائن في متجر الأطعمة اليهودية شرق العاصمة وقتل الشرطية في مونروج بضاحية باريس، كما يشتبه بأنه أطلق النار الاربعاء على شخص وأصابه بجروح بالغة.

ويأتي ذلك غداة مؤتمر اوروبي اميركي قرر خلاله وزراء داخلية الاتحاد الاوروبي تشديد اجراءات المراقبة على حدود الاتحاد.

فيما قالت واشنطن إنه لا توجد معلومات موثوقة حتى الآن بأن القاعدة كان وراء الهجمات في فرنسا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: