۳۱۹مشاهدات
علي اکبرصالحي:‌
و أشار "مافور" الي وجود أرضيات كثيرة للغاية لتقوية الروابط الثنائية في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والعلمية معربا عن امله بأن تشهد هذه الروابط في المستقبل القريب تقاربا أكثر في مجالي الدين والعقيدة أكثر من أي وقت مضي.
رمز الخبر: ۲۵۴۴
تأريخ النشر: 11 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اعتبر المشرف علي وزارة الخارجية علي اكبر صالحي دعوة ايران لتفقد منشآتها النووية دليلا علي حسن نواياها وحث الجانب الآخر علي اغتنام هذه الفرصة.

ویذکر نقلا عن الادارة العامة للاعلام والصحافة التابعة لوزارة الخارجية أن صالحي اعلن ذلك لدي استقباله وكيل وزير الخارجية السويسري "بيتر مافور" الذي يزور طهران حاليا.

و قدم المشرف علي وزارة الخارجية في هذا اللقاء تهانيه لوزير خارجية سويسرا لإنتخابه رئيسا للمجلس الفيدرالي السويسري ووصف العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وهذا البلد بالتاريخي معربا عن ارتياحه للتعاون القائم بين الجانبين.

و شدد صالحي علي ضرورة أن يغتنم الطرف الآخر حسن نوايا ايران لتفقد منشآتها النووية داعيا اياه الي معرفة بأن ضغوطه علي الشعب الايراني المستقل الشجاع الذي يملك حضارة وتراثا تاريخيا يمتد الي آلالاف السنين لن يجديه نفعا.

و بدوره اعتبر وكيل وزير الخارجية السويسري أحد أهم العوامل في تعزيز العلاقات بين ايران وسويسرا هو ثفافتهما وتراثهما وتاريخهما العريق وأكد أن هذا العامل يؤدي دورا فاعلا للمزيد من التقارب في الروابط بين كلا البلدين.

و أشار "مافور" الي وجود أرضيات كثيرة للغاية لتقوية الروابط الثنائية في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والعلمية معربا عن امله بأن تشهد هذه الروابط في المستقبل القريب تقاربا أكثر في مجالي الدين والعقيدة أكثر من أي وقت مضي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: