۱۲۳مشاهدات
نشرت حسابات مرتبطة بجماعات متشددة على مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر من قالت إنه حمدي كوليبالي، أحد منفذي عمليتي احتجاز الرهائن في باريس، وهو يبايع زعيم "تنظيم الدولة"، أبو بكر البغدادي.
رمز الخبر: ۲۵۴۳۲
تأريخ النشر: 11 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : تحدث كوليبالي في الشريط بالفرنسية، وقال: "اتوجه أولا إلى.. "أبي بكر البغدادي، الخليفة إبراهيم، لأبايعه"، قبل أن يضيف بلغة عربية ضعيفة: "بايعت أبا بكر القريشي الحسيني البغدادي على السمع والطاعة..".

ويظهر في الشريط كوليبالي في لقطات مختلفة بلباس عسكري، أو بقميص قطني مع سترة واقية للرصاص، أو مرتديا عباءة بيضاء مع علم تنظيم "الدولة" خلفه، وإلى جانبه رشاش في معظم الأحيان.

ويتحدث كوليبالي في الشريط عن "أسباب الهجوم على فرنسا وصحيفة شارلي إيبدو ومتجر يهودي"، فيقول بصوت خافت لكن واثق، "ما نقوم به أمر شرعي تماما بالنظر إلى ما يقومون به..".

وقتل 17 شخصا، بينهم صحفيون، و3 مسلحين، بينهم حمدي كوليبالي، خلال 3 أيام من العنف الذي بدأ بهجوم على الصحيفة الساخرة، وانتهى بخطف رهائن في المتجر.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: